وفاة الشاعر والفنان سيد الضوى راوي السيرة الهلالية عن عمر يناهز 83 عاما

بعد صراع مع مرض الشيخوخة ومرض الصدر توفي اليوم الخميس 29-9-2016 الفنان “سيد الضوى” الشاعر والمداح عن عمر يناهز 83 عاما بعد مسيرة حياة مليئة بإحياء فن السيرة الهلالية فهو آخر رواة السيرة الهلالية وكان الراحل تعرض لوعكة صحية منذ ثلاث أسابيع نقل على إثرها إلى مستشفى قنا العام.

وقامت الأطباء بجهود مكثفة وكانت تتابع حالته بشكل مباشر حتى شفاه الله وعاد إلى منزله وفي أيامه الأخير كان ممسكا بيمينه عكاز يتكئ عليه حين يصعد إلى المسرح بمساعدة حفيده بخطوات ثقيلة يصل أخر رواة السيرة الهلالية إلى الكرسي ويجلس عليه كالملك على عرشه ويعد الشيخ الضوى من “شيوخ القوالين” في مصر وكان من أهم حفظة ورواة السيرة الهلالية حيث إنه كان يحفظ قرابة الـ 5 ملايين بيت من السيرة ودائما كان يظهر مع الشاعر الراحل “عبد الرحمن الأبنودي” لتوثيق أحداث ملحمة “السيرة الهلالية”.

والجدير بالذكر أن سيد الضوى من مواليد عام 1934 بمركز قوص التابع لمحافظة “قنا” لم يدرس أي مراحل تعلمية لكنه كان يرافق والده والفنان “جابر أبو حسين” أشهر رواة السيرة الهلالية بالحفلات والمناسبات التي كانوا يقومان بإحيائها في مغظم محافظات مصر.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.