وفاة الشاعر سيد الضوى آخر رواة السيرة الهلالية عن عمر يناهز 83 عام

سيطرت حالة من الحزن على مستخدمى مواقع التواصل الإجتماعى بعد أن تداولوا نبأ وفاة آخر رواة السيرة الهلالية الشاعر سيد الضوى، وذلك بعد صراع مع المرض عن عمر يناهز 83 عام.

الشاعر سيد الضوى

يُعتبر الشاعر سيد الضوى رفيق درب الشاعر الراحل عبدالرحمن الأبنودى، فهم من أبرز الشعراء الذين تمكنوا من أن ينالوا حب وإعجاب الكثير من المعجبين، فهم من أبرز حفظة السيرة الهلالية، حيث قاما بتسجيلها على شاشات التليفزيون المصرى، ثم بعد ذلك قاما معاً بتقديم ملحمة البطولات الشعبية على أنغام الربابة.

الجدير بالذكر أن الشاعر سيد الضوى وُلد لأسرة فقيرة في 16 فبراير عام 1933 بمركز قوص بمحافظة قنا، حيث تعلم المديح من والده كما حفظ مايزيد عن خمسة ملايين بيتاً من السيرة الهلالية، كما بتقديم هذا الفن في الكثير من الدول العربية والأجنبية منها ” المغرب وتونس والدنمارك والأردن “.

يُذكر أن الشاعر سيد الضوى كان قد دخل في صراع طويل مع المرض لفترة استمرت أكثر من خمس سنوات، حيث تم إحتجازه خلال تلك الفترة في مستشفى قنا العام حتى وافته المنية صباح اليوم الخميس.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.