وفاء عامر للمرة الأولى تكشف عن تفاصيل زيارتها السرية للرئيس الأسبق مبارك

تحدثت الفنانة وفاء عامر للمرة الأولى في الاعلام عن تفاصيل زيارتها السرية للرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، لافتة النظر إلى أنها لم تكن تتواصل مع المسؤولين الحكوميين على الاطلاق، إلا موظفي مكاتبهم من أجل تقديم خدمات للمحتاجين.

وفاء عامر للمرة الأولى تكشف عن تفاصيل زيارتها السرية للرئيس الأسبق مبارك

وأضافت وفاء عامر خلال حوارها لبرنامج ” أنا وأنا ” المذاع على فضائية ” on E “، مساء الجمعة أمس الموافق 26-1-2017، ” بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير 2011 كنت غير قادرة على تحديد موقفي السياسي، فهناك من كان يصف حسني مبارك بالفاسد وعلى النقيض أيضًا، وبعد فترة شعرت بأن البلد يتم سرقتها”.

وتابعت: ” زوجي قال لي راقبي وشاهدي وبعدها قومي باتخاذ القرار إذا ما كنتِ مع أو ضد، واكتشفت إن مصر تتم سرقتها، وتضيع وأنا كان نفسي أسأل الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك وجهًا لوجه مجموعة من الأسئلة وأزوره هو شخصيًا”.

الاسئلة التي وجهتها وفاء عامر إلى الرئيس الأسبق حسني مبارك

وجهت وفاء عامر مجموعة من الاسئلة للرئيس الأسبق حسني مبارك ذكرتها في برنامج ” أنا وأنا”، والتي سنذكرها هنا في التقرير وفق ما قالته نصًا:

وفاء عامر: حصلت الزيارة وسألت الرئيس حسني مبارك العسكري المحترم، لماذا لم تهرب؟

مبارك: هل يرضيكي أن يقولوا على من حكم مصر 30 عاما حرامي أنا لم أسرق أو أقتل.

وفاء عامر: وماذا عن السبعين مليار في بنوك سويسرا؟

مبارك: ياريت لما يرجعوا السبعين مليار يعملوا حسابي ما أنا مواطن أيضًا.

وفاء عامر: مبارك رجل عسكري محترم وحصل على براءة

وقالت وفاء عامر إن الرئي الأسبق محمد حسني مبارك حصل على البراءة، وبالتالي هو ليس حرامي ولا خائن ولم يقم بصفقات مع اسرائيل، ولم يضع قواعد عسكرية في الأراضي المصرية رغم ضغوط الأمريكيين.

وأوضحت أن زوجها كان مرافق لها لزيارة الرئيس محمد حسني مبارك الذي تحدث كثيرًا بصورة متزنة وقال لنا: ” تمسكوا بقيادتكم “، ما يعني أنه لم يكن يرغب في سلطة أو أي شيء.

وتابعت وفاء عامر: “أنا مبسوطة أني لم أنزل في 25 يناير “.