وفاء عامر | قابلت مبارك ورجعت من عنده مبسوطة.. والبوس بشرط وسر بكائها الشديد بالأمس “فيديو”

صرحت الفنانة وفاء عامر بالأمس بعدة تصريحات هامة، جعلتها في مرمى نيران النقد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، وتحدثت عن الكثير من الأسرار بتصريحات جريئة، حيث تحدثت عن مسألة الحجاب وكذلك عن زيارتها للرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، بعد عزله من الحكم إبان ثورة الخامس والعشرين من يناير، أيضاً تطرقت في حوارها بالأمس عن القبلات ومن الذي يجوز لها أن يقبلها، ومن هو محظور عليه ذلك.

وفاء عامر

تفاصيل لقاء وفاء عامر مع برنامج أنا وأنا بالأمس

وعن مقابلتها لمبارك قالت وفاء عامر أنه في البداية لم تقم بتحديد موقفها الخاص بثورة 25 يناير.
وأن زوجها طلب منها التروي والتمهل في الحكم عليها، وعدم أخذ أي موقف مع أو ضد أي تيار.
إلا بعد مقابلتها للرئيس الأسبق حسني مبارك نفسه لتتبين منه على طبيعة ما حدث بالتفصيل.
وأكدت أنها بالفعل قررت الزيارة وأضافت ملعقة عليها “رجعت من عنده مبسوطة”.

وخلال حوار لها مع برنامج “أنا وأنا”، المذاع على قناة “أون إي” الفضائية”، والذي تقدمه الإعلامية سمر يسرى.
أشارت الفنانة وفاء عامر إلى أنها كانت بحاجة للجلوس مع مبارك لأنها كانت تشعر بأن البلد تتعرض للسرقة والضياع.
فأرادت أن تسمع إجابات على أسئلة كثيرة من الرئيس مبارك.
وبعد زيارته أكدت أنها قابلت بالفعل رجل عسكري، واستنكر مبارك وصفه واتهامه “بالحرامي”.
وأنكر تهمة السرقة التي وجهها إليه الثوار، وعن قصة الـ70 مليار التي تم اتهامه بسرقتها من مصر، ووضعها في بنوك سويسر.
قال لها المخلوع “إبأي خليهم يعملوا حسابي لما يرجعوها”.

وفاء عامر
وفاء عامر

وأشارت عامر إلى أن مبارك طلب منها التمسك بالقيادة الحالية والحفاظ عليها.
وأكدت أنها بعد الزيارة عادت سعيدة لأنها لم تنزل في 25 يناير.

وعن مشكلة “البوس”، قالت عامر أنه لا يصح أن تقوم بتقبيل كل شخص يقابلها ويسلم عليها، وأن هذا الأمر يجب أن يقتصر على أقاربها فقط.

ثم تعرضت وفاء عامر لنوبة من البكاء بعد سماع والدتها وهي تصفها بالوفاء كله، حيث قالت أنها مهما فعلت لن توفيها حقها وأنها من المفترض أن تقوم هي بشكر والدتها وليس العكس.

وعن الحجاب قالت أنه حرية شخصية وأن الشرع كفل لها ذلك فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر.