وزير النقل يقول إن مصر ستركب نظام التحكم الآلي في القطارات بعد اصطدام سوهاج

وزير النقل يقدم اعتذارا رسميا عن حادث تصادم قطار سوهاج المميت، معربا عن حرصه على عدم وقوع حوادث مماثلة في المستقبل.

وزير النقل كمال الوزير

قال وزير النقل كمال الوزير، اليوم السبت، إن الحكومة وافقت على تركيب نظام تحكم آلي بالقطارات، مع آلية للتحكم في السرعة، استجابة لأي طارئ.
جاءت تصريحاته أثناء حضوره جلسة لمجلس الوزراء يوم السبت. وجاء الاجتماع بعد يوم من حادث اصطدام قطار مأساوي  في محافظة سوهاج بصعيد مصر تسبب في مقتل ما لا يقل عن 19 وإصابة 185، وفقًا للأرقام المحدثة الصادرة عن وزارة الصحة اليوم.

وقال الوزير إن نظام التحكم الآلي في القطارات المخطط له قد يتسبب في تأخير القطارات.

وأضاف أنه، مع ذلك، سيكون الحل الوحيد الحالي لضمان سلامة الركاب والتأكد من عدم وقوع حوادث مماثلة مرة أخرى.

“هذا النظام يتحكم في القطار في حالة أي قطار يواجه عقبة مثل إذا كانت إشارة السكك الحديدية مغلقة، أو إذا لم تكن محطة سكة حديد مفتوحة أو إذا كان معبرًا مفتوحًا، يمكن أن يتوقف هذا النظام قال الوزير.

وقدم الوزير، خلال الاجتماع، اعتذارا رسميا عن حادث تصادم القطارين، معربا عن حرصه على عدم وقوع مثل هذه الحوادث مستقبلا.

وقال الوزير إن سبب الحادث سيتم الكشف عنه لاحقًا بعد انتهاء النيابة من تحقيقها.

قال الوزير: “بصفتي عضوًا في حكومة حكيمة معنية بـ سلامة شعبها، لا يمكنني تحمل وقوع حادثة أخرى على هذا النحو مرة أخرى”.

وأضاف الوزير أن الدولة خصصت 225 مليار جنيه لتطوير نظام السكك الحديدية منذ توليه منصبه في مارس 2019.

وجدد الوزير خطة الدولة لضمان تطوير أو استبدال جميع القطارات في شبكة السكك الحديدية المصرية بأخرى مستوردة جديدة بحلول نهاية العام.

وأكد أن استراتيجية التحديث تشمل تطوير نظام الإشارات.

وقع الحادث المأساوي يوم الجمعة عندما اصطدم قطاران بمحافظة الصعيد. وقالت وزارة النقل إن مجهولين قاموا بتشغيل مكابح الطوارئ في القطار مما تسبب في توقف القطار ووقوع اصطدام من الخلف.

وانتقل مسؤولون ووزراء إلى مكان الحادث فيما أعلنت النيابة العامة فتح تحقيق.

وتعهد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي “بعقوبة رادعة” ضد الجناة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.