وزير الصحة يعلنها صريحة “طفلين وبس” ويعلن عن توفير كبسوله لمنع الحمل لمدة 3 سنوات وتوافرها بالوحدات الصحية ومفاجأة عن سعرها

ما زالت مشكلة التعداد السكاني تؤرق الحكومة المصرية، وذلك بالرغم من أن العنصر البشري في أي مكان بالعالم هو العنصر الأساسي في التقدم والازدهار، فها هي الصين تعداد سكانها يقترب من المليار ونصف، ومع ذلك فإن الكثير من الدول الأقوى اقتصادياً وعسكرياً على مستوى العالم، ونجد أن الصناعات الصينية تغزو جميع أنحاء العالم بلا استثناء، وتصنع منتج يتناسب مع كل دولة وحالتها المادية، لكن في مصر يبدو أن الأمر مختلف، فنجد أنه منذ أيام مبارك والحكومات المتعاقبة تعزو جميع مشاكل مصر إلى التعداد السكاني.

وزير الصحة يعلنها صريحة "طفلين وبس" ويعلن عن توفير كبسوله لمنع الحمل لمدة 3 سنوات وتوافرها بالوحدات الصحية ومفاجأة عن سعرها 1 17/10/2017 - 2:08 م

واليوم أكد وزير الصحة والسكان الدكتور أحمد عماد، بعد اجتماعه مع جميع المحافظين على مستوى الجمهورية، أنه تم البدء في تنفيذ خطة استيراتيجية من أجل ضبط مشكلة التعداد السكاني، وطالب وزير الصحة جميع المحافظين بتوفير جميع وسائل منع الحمل في المستشفيات والوحدات الصحية، ووجه إلى الإبلاغ الفور عن وجود أي نقص في هذه الوسائل، وأضاف عماد الدين أن الوزارة توفر كبسولة واحدة تحت الجلد تأخذها المرأة وتمنع الحمل لمدة ثلاث سنوات، وأشار إلى أن ثمن الكبسولة الواحدة هي 1600 جنيه، وأعلن أن الحملة التي تم انطلاقها اليوم بعنوان “طفلين وبس” وعدم إنجاب السيدة أكثر من ذلك.

ويذكر أن زيدان القنائي المتحدث باسم منظمة العدل والتنمية، قام بالتقدم بمشروع قانون جديد يسمى بـ رخصة الإنجاب، حيث يقوم كل زوجين باستخراج رخصة للإنجاب، كل 5 سنوات، ففي الخمس سنوات الأولى من الزواج ليس من حقهم أن ينجبوا إلا طفل واحد، وبعد الخمس سنوات تجدد الرخصة لمرة ثانية فقط، وإن خالف الرخصة يتم تنفيذ بعض العقوبات عليه.