وزير الداخلية يصطدم الصحفيين اليوم بعد حادثة حلوان

نعلم جميعا حجم الخلافات الحالية بين وزير الداخلية ووزارة الداخلية بأكملها، ونقابة الصحفيين على أثر أقتحام الجهات الأمنية مقر نقابة الصحفيين من أجل القبض على أثنين من أعضائها، وتطورت الأحداث بسبب قيام نقابة الصحفيين بتنظيم أحتجاجات للرد على ما وصفوه بتجاوزات الشرطة في حق الصحفيين، وعلى أثر ذلك قامت تظاهرات مؤيدة للشرطة، ومن أجل التأكيد على دورها الهام لحماية الوطن.

وزير الداخلية

وزير الداخلية

و لكن الغريب فيما حدث اليوم من وزير الداخلية حيث أنه قد أقنع رئيس مجلس الشعب الحالي “على عبد العال”، بعض الصحفيين من أجل الذهاب إلى وزارة الداخلية، لتقديم واجب العزاء في وفاة 8 أفراد شرطة فيما يعرف باسم “حادث حلوان”، وفعلا ذهب الصحفيين عن طريق الأوتوبيسات إلى مقر الوزارة.

و لكن بعد الدخول إلى مقر وزارة الداخلية أتصل وزير الداخلية، اللواء مجدي عبد الغفار، برئيس مجلس الشعب على عبد العال، يرفض فيه أستقبال الصحفيين، أو عزائهم وهو ما وضعهم في موقف محرج.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.