وزير التموين.. إعادة النظر في توزيع دعم السلع التموينية ويكشف عن الفئات المستبعدة والباقية والمعايير المبدئية في المنظومة الجديدة

قال وزير التموين والتجارة الداخلية السيد الدكتور على المصيلحى في تصريحات صحفية لجريدة «الأهرام» أن الحكومة الآن تعيد النظر في مسألة توزيع الدعم التموينى، وأضاف الوزير أنه من غير المقبول إطلاقاً أن يتم مساواة المواطن القادر وغيير القادر في حصولهم على 50 جنيه دعم على البطاقات التموينية، كما أنه من غير المقبول أيضاً أن يتم مساواة الجميع في دعم الخبز.

قائمة أسعار السلع التموينية لشهر مارس

وأشار المصيلحي إلى أن مجلس الوزراء يولي هذا الأمر أهمية بالغة من أجل إرساء مبدأ العدالة الاجتماعية بين المواطنين، وأكد أنه سيتم تنقية بطاقات التموين من القادرين وتوجية ما يتوفر من ذلك إلى الفئات الأكثر احتياجاً والغير قادين، لتحسين مستوى معيشة الفئات المحتاجة مؤكداً أن معيار الدعم في المستقبل سيكون على حسب الظروف المعيشية وكذلك الاجتماعية والدخل ومصروفات الأسرة.

ومن جهة أخرى أكد مستشار وزير التموين ممدوح رمضان، على أن الوزارة تستهدف العدالة الاجتماعية في المرحلة القادمة، مشيراً إلى أنه يوجد لجنة شكلها مجلس الوزراء مكونة من عدة وزارت وهم التموين والتخطيط والمالية والتضامن الاجتماعي وتسمى هذه اللجنة بلجنة العدالة الاجتماعية ومهمتها الآن هي تحديد الآليات والمعايير التي على أساسها سيتم استبعاد غير المستحقين، مؤكداً أن ما تتوصل إليه اللجنة سيتم عرضه في حوار مجتمعي قبل تطبيقه، ويذكر أن التموين قامت في المرحلة الأولي من تقية البطاقات التموينية، بحذف الأسماء امكررة والمسافرين والمتوفين وبحسب الوزير فإنه سيتم استبعاد القادرين في المرحلة الثانية والمعيار الأساسي في ذلك هو الظروف المعيشية والدخل ومصروفات الأسرة.