وزير التربية والتعليم يكشف خطط الوزارة للنظام التعليمي في الفترة القادمة

قام وزير التربية والتعليم المصري الدكتور طارق شوفي بنشر منشور على حسابة الشخصي بموقع التواصل الإجتماعي الأشهر عالمياً الفيس بوك، تحدث من خلاله عن العديد من القضايا الهامة التي تخص النظام التعليمي في مصر والخطط التي تضعها الوزارة من أجل هذا النظام خلال الفترة القادمة، وذلك لكي يعطي مساحة للمواطنين من أجل مناقشة تلك الخطط.

حيث أكد الدكتور طارق شوقي أن الوزارة تقوم في الوقت الحالي بمحاولة عمل نظام تعليمي جديد بديل للثانوية العامة بشكلها الحالي، وقد قامت الوزارة بتشكيل لجنة من المختصين والخبراء في النظم التعليمية من أجل الوصول إلي أفضل نظام تعليمي بدلاً من النظام الحالي في مصر.

وأضاف السيد وزير التربية والتعليم في مصر أن النظام الجديد سيكون الهدف منه القضاء بشكل نهائي على الدروس الخصوصية، وإعادة الطلبة إلي المدارس مرة أخري من أجل التعليم والإستفادة بأكبر قدر ممكن، وفي حالة الإستقرار على النظام الجديد ونجاحه في تلك الأهداف سيتم إعلان كافة التفاصيل الخاصة به والعمل به في أقرب وقت ممكن.

وأردف الدكتور طارق شوفي وزير التربية والتعليم في جمهورية مصر العربية أن الوزارة في الوقت الحالي تقوم بمسابقة الزمن من أجل الإنتهاء بشكل نهائي من تصحيح إمتحانات الثانوية العامة من أجل إعلان النتائج، كما يتم العمل على تجهيز إمتحانات الدور الثاني في الفترة القادمة بعد ظهور النتيجة.

منشور وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوفي على حسابة بموقع الفيس بوك:

دعوني اشارككم اننا، بدون ضجة إعلامية، نعمل في إتجاهات كثيرة:

١) نحن نعمل بجدية على تصميم نظام تقييم بديل للثانوية العامة بالتعاون مع خبراء في هذا التخصص وخبراء من مؤسسات ودول سبقتنا في هذا المجال مع محاولة تطويعه ليتناسب مع النظام المصري ومع النظر لمخاوف أولياء الأمور. إذا تمكنا من إنهاء هذا التصميم خلال الأسابيع القادمة والتأكد أنه سيقضي على الدروس الخصوصية ويعيد التعلم إلى المدارس سوف نعلن ذلك بالتفصيل. في الوقت الحالي نحن في غرفة العمليات نصمم النظام البديل ولم ننتهي منه بعد.

٢) نصحح الثانوية العامة ونعد لإمتحانات الدور الثاني منها.

٣) نسابق الزمن لبناء ٢٨ مدرسة يابانية وتدريب المعلمين بها ونحاول التفاوض مع الجانب الإنجليزي لإدخال مناهج مدارس النيل في مدارس اللغات (حوالي ٧٠٠ مدرسة).

٤) نحارب لتطبيق القانون على مجموعات من المدارس الخاصة والدولية.

٥) نصمم “نظام تعليم جديد” يبدأ من [الطفولة المبكرة] ليكون جاهزاً من خريف ٢٠١٨.

٦) ننتهي من علاج مشاكل إدارية ضخمة للمعلمين.

٧) نتفاوض مع البرلمان والحكومة للحصول على موارد إضافية لرفع مرتبات المعلمين وتدريبهم وإستكمال محتوى بنك المعرفة وربط الكتب بالمحتوى الرقمي لبنك المعرفة.

وأمور أخرى كثيرة.. هذا ما يشغلنا حالياً.. وسنعلن النتائج تباعاً إن شاء الله.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.