وزير البترول يحدد موعد رفع الدعم نهائياً عن الوقود والمنتجات البترولية

تعويم الجنية في مصر، لم يكن قرار منفرد بل تم بناء على دراسة وخطة أعدتها الحكومة المصرية، لموافاة شروط صندوق النقض الدولي، الذي وافق على قرض مقدم لمصر بقيمة 12 مليار دولار، تم استلام الدفعة الأولى وينتظر البنك الدولي تنفذ باقي شروط الاتفاق لإرسال الدفعات المتبقية، وأحد تلك الشروط رفع الدعم نهائياً عن السلع والخدمات التي تقدمها الحكومة للمواطنين، وتوجيهها للموازنة لسد العجر وتسديد الديون الداخلية والخارجية.

رفع الدعم عن الوقود في مصر

وفي ذلك الإطار أعلن المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، أن الحكومة رفع الدعم لن يكون مقتصر على السلع التموينية فقط، ولكن سيمتد ليشمل أيضاً الوقود والمشتقات البترولية، حيث أكد الوزير أن الدولة ستستمر في الخطة التي بدأتها بشأن الإصلاح الاقتصادي، والذي يعنى أن المواطن سيحصل على السلع بقيمتها الفعلية في السوق العالمية بدون أي دعم من الدولة أو فارق سعر تتحمله خزينة الدولة، وأشار أيضاً وزير التموين، أن بنهاية العام الجاري سيتم الانتهاء من تحديد المستحقين الفعليين للدعم وزيادة أسعار الوقود والمنتجات البترولية.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.