وزيرة الصحة: ​​ستراقب وزارة الصحة بدقة تكلفة علاج فيروس كورونا في المستشفيات الخاصة

قالت وزيرة الصحة المصرية هالة زايد، أمس الاثنين، إن تكلفة علاج مرضى الفيروس التاجي كورونا في المستشفيات الخاصة سيتم مراقبتها بدقة.

وزيرة الصحة: ​​ستراقب وزارة الصحة بدقة تكلفة علاج فيروس كورونا في المستشفيات الخاصة 1 9/6/2020 - 12:26 م

وشددت الوزيرة في مؤتمر صحفي حضره رئيس غرفة مقدمي الخدمات الصحية في القطاع الخاص علاء عبد المجيد وممثلين عن المستشفيات الخاصة الكبرى على ضرورة دعم حياة المرضى على الأرباح.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة خالد مجاهد إن الوزيرة وجهت قطاع العلاج والترخيص المجاني لتكثيف جولات التفتيش في المستشفيات الخاصة التي تقدم علاج فيروسات التاجية كورونا على مستوى الدولة لضمان التزامها بتوجيهات الدولة.

وأضاف أنه سيتم اتخاذ إجراءات قانونية ضد المخالفين.

واستنكر عبد المجيد ممارسات الشحن الزائد في بعض مستشفيات القطاع الخاص لمرضى الفيروس التاجي، داعياً جميع المستشفيات إلى الالتزام بلوائح الدولة.

وأكد أن القطاع الصحي الخاص شريك رئيسي للدولة في تقديم الخدمات الصحية لجميع المرضى.

حذر رئيس مجلس النواب علي عبد العال يوم الاثنين من أن الدولة المصرية قد تستخدم قانون الطوارئ في البلاد لمنع المستشفيات الخاصة من الإفراط في استغلال مرضى الفيروسات التاجية.

وقال عبد العال إن الدولة يمكنها استخدام السلطات التي منحتها التعديلات الأخيرة لقانون الطوارئ لإجبار المستشفيات الخاصة على التوقف عن فرض رسوم زائدة على المرضى في مثل هذه الأوقات الحرجة.

جاء تصريح عبد العال رداً على بيان عاجل ألقاه النائب مجدي مرشد، نائب رئيس لجنة الشؤون الصحية، الذي قال إن المستشفيات الخاصة تفرط في استغلال مرضى الفيروس التاجي وأن الدولة يجب أن تتدخل.

يوم الثلاثاء، حددت وزارة الصحة المصرية تكلفة ثابتة لعلاج COVID-19 في المستشفيات الخاصة تتراوح من 1500 إلى 10000 جنيه مصري (حوالي 90 إلى 600 دولار).

قرر رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي يوم الاثنين الماضي تحديد تكلفة علاج فيروسات التاجية في المرافق الطبية الخاصة لتصحيح بعض “الأسعار المبالغ فيها”.