وزيرة التضامن تزف بشرى سارة لأصحاب المعاشات حول زيادة يوليو القادم وتكشف ما يدور في الكواليس حول هذا الأمر

في يوليو من العام الماضي 2017، قامت الحكومة بإقرار زيادات لأصحاب المعاشات، وذلك بعد إضافة علاوة لهمم بدأت من 15% إلى 30% وذلك بحسب الراتب الشهري، فكلما قل المعاش زادت العلاوة والعكس صحيح، وجاءت إقرار هذه العلاوة بعد عدة قرارات اقتصادية اتخذتها الحكومة المصرية للسير نخو اقتصاد قوي جاذب للاستثمار، وبعد قرارات الحكومة الاقتصادية كان لابد من قرارات أخرى للحماية الاجتماعية، والتي كان من ضمنها زيادة المعاشات.

إضافة العلاوات الخمس

وحول الزيادة الجديدة المقررة في يوليو القادم قالت الدكتورة غاده والي وزيرة التضامن الاجتماعي في حكومة المهندس شريف إسماعيل، أن زيادة أصحاب المعاشات في يوليو القادم ما زال محل دراسة وعناية كبيرة مع وزارة المالية قبل إرسالها إلى مجلس الوزراء تمهيداً لعرضها على مجلس الشعب لإقرارها، وجاء ذلك خلال اجتماع الوزيرة مع لجنة الخطة والموازنة في البرلمان المصري لمناقشة الزيادة المزمع إقرارها في موازنة العام المالي القادم 2018 – 2019.

وأكدت الدكتورة غادة والي أن أصحاب المعاشات لهم الأولوية في الزيادات القادمة لما قدموه من عمل وجهد في خدمة البلاد وتفانيهم في أعمالهم أثناء الخدمة، وأشارت إلى أن المعاشات تم رفعها بنسبة 72% خلال الأربع سنوات الماضية فقط، كما أأشارت والي إلى أنه تم إصدار أكثر من 6 مليون كارت إلكتروني للتخفيف عن أصحاب المعاشات ووقوفهم في الطوابير، من أجل الحصول على المعاش، وخلال الأيام القليلة القادمة سيتم إقرار الزيادة الجديدة لأصحاب المعاشات.