وزارة الرى تنجح في السيطرة على تسريب حمولة من خام الفوسفات في ماء النيل

نهر النيل   بالنسبة لمصر يعتبر بمثابة شريان الحياة  حيث وفر هذا النهر كافة السبل للحضارات  التي نشأت على ضفاف نهر النيل  ورغم مرور الاف السنين لا يزال نهر النيل مصدراً للخير فهو  يوفر  لمصر حوإلى الثمانية وتسعون بالمائة من احتياجاتها من المياه كما يعد نهر النيل واحداً من اطول انهار العالم كما يعد أكثر الانهار شهرة حيث يمر من خلال عشر دول في قارة أفريقيا والتي تنتهى بمصر.

صورة ارشيفية

وعلى الرغم من الاهمية البالغة لنهر النيل بالنسبة لمصر الا انه يتعرض للعديد من الانتهاكات على الرغم من الدور الذي تقوم به الدولة للحد من هذه الانتهاكات  والتي كان اخرها تسريب من شحنة من خام الفوسفات والتي كانت في طريقها من محافظة اسوان إلى محافظة القاهرة وتمكنت الاجهزة المختصة بوزارة الرى من السيطرة على هذا التسريب ونجحت في سحب الشحنة قبل انتشارها.

وعلى حد البيان الصادر من وزارة الرى والذي اشار إلى تصادم بين وحدتين نهريتين ” صندل وقاطرة ” محملين بخام الفوسفات  حيث حدث تسرب للخام بمياه النيل  وتم استدعاء  الاجهزة المختصة بوزارة الري للسيطرة على الحادث وتمكنت السيطرة على التسريب.

كما اشار بيان وزارة الري والموارد المائية إلى ابلاغ  شركة مياه الشرب وجهاز الامن الوطني  ومحافظة اسيوط وذلك من اجل متابعة الاجراءات الوقائية  حرصاً على سلامة المواطنين  كما تم اخطار جهاز الرقابة الجنائية.