وزارة الداخلية المصرية تعلن حالة الإستعداد القصوى تحسبا لأي هجمات إرهابية محتملة

في إطار الهجمات الإرهابية الأخيرة التي تتعرض لها مصر سواء ضد قوات الشرطة في عدد من الكمائن، وآخرها ما حدث اليوم من مقتل ضابط بالأمن الوطني أمام مسجد بالقليوبية أو ضد قوات الجيش في شمال سيناء، وآخرها الهجوم على أحد الكمائن في جنوب مدينة رفح التابعة لمحافظة شمال سيناء، أكدت مصادر أمنية رفيعة المستوى لموقع بوابة فيتو الإخباري أن هناك أوامر داخلية في وزارة الداخلية لرفع درجة الإستعداد القصوى من الناحية الأمنية، أو القتالية لجميع القوات في جميع محافظات مصر وذلك تحسباً لوقوع هجمات إرهابية جديدة خلال الساعات المقبلة أو الأيام القليلة القادمة.

وزارة الداخلية المصرية تعلن حالة الإستعداد القصوى تحسبا لأي هجمات إرهابية محتملة 1 7/7/2017 - 4:53 م

وأضافت المصادر أنه تم زيادة تواجد القوات حول الأماكن والمنشآت الحيوية وتزويد تلك القوات بعدد من الأسلحة الثقيلة، وأبرز هذه الأماكن محطات الكهرباء والمياه والكنائس والأديرة ودور العبادة والمنشآت الدينية بوجه عام، هذا بالإضافة إلى زيادة الدوريات حول تلك الأماكن في جميع أنحاء مصر، كما شملت تلك الإستعدادات إعلان حالة الطوارئ في عدد من أقسام الوزارة لتكون على أهبة الإستعداد.

هذا وقد تعرضت مصر اليوم لحادث إرهابي أليم، وذلك بعد قيام مجموعة من تنظيم داعش بالهجوم على أحد الكمائن في جنوب مدينة رفح مما أدى إلى إصابة وإستشهاد ما يقرب من 26 فرد من قوات الجيش المصري، على رأسهم العقيد أحمد منسي قائد الكتيبة 103 صاعقة وكذلك تمكنت قوات الجيش رداً على ذلك من تصفية 40 تكفيري.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.