وزارة التموين تعلن عن بشرى سارة للمواطنين وتوفير أرصدة لصرف مقررات المواطنين بداية من أول يناير

وزارة التموين، أصبح توافر السلع الأساسية للمواطن المصري يعد الشغل الشاغل له بعد الازمة الاخيرة والتي تسبب فيها ارتفاع سعر الدولار الامريكى وبعد قرار تعويم الجنيه المصري في السوق السوداء والبنوك المصرية وارتفاع سعر الدولار إلى حاجز كبير والذي استغل عدد كبير من التجار هذه الأزمة في احتكار عدد كبير من السلع الأساسية للمتاجرة فيها ورفع السعر والذي سببه أزمة كبيرة ومنها ازمة السكر، حيث وصل سعر كيلو السكر أن وجد في بعض المحافظات أو سلسلة المحلات إلى خمسة وعشرون جنيها في بعض الأحيان ومع غياب الدور الرقابى من الدولة أو السيطرة على جشع واحتكار التجار زادت الأزمة، ومع التصريحات الجديدة لوزير التموين والتجارة الداخلية في توافر السكر داخل البطاقات التموينية فقط مما أثار نوع من السخرية لعدم وجوده ونقصه حسب افراد الاسرة وان هناك أزمة فعلية.

وزارة التموين تعلن عن بشرى سارة للمواطنين وتوفير أرصدة لصرف مقررات المواطنين بداية من أول يناير 1 27/12/2016 - 11:00 م

ولان بطاقة التموين غاية في الأهمية للمواطنين الفقراء والذي يصلهم الدعم الحكومى من خلالها والذي تمثل لهم الانفراجة في عدم قدرتهم في شراء السلع الاساسية والاستهلاكية كالزيت والسكر والأرز بسبب ارتفاعها في سلسلة المحلات نظرا لاحتكار التجار، حيث صرح اللواء محمد على مصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية خلال الاجتماع الموسع الذي عقده اليوم عن طرح العديد من الحلول للقضاء النهائي على مشكلة نقص السلع من جانب تجار ومحلات الخاصة ببطاقات التموين.

وزارة التموين تعلن عن بشرى سارة.

وعقب اجتماع وزير التموين اللواء محمد على مصيلحى بعدد من المسئولين والمساعدين أيضاً ومع رؤساء الشركات التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية والمجمعات الاستهلاكية وهيئة السلع التموينية، والذي ناقش فيه توفير أرصدة السلع الأساسية للمواطنين بأسعار مخفضة للتخفيف عن المواطنين والحد من ارتفاع الأسعار وذلك بعد الموافقة على التمويل من البنك المركزي لتوفير السلع والذي يصل إلى مليار و800 مليون دولار.

كما انه جارى الآن الاسراع بتخصيص أرصدة من السلع الغذائية الأساسية للمواطنين ومن أهمها (السكر والأرز والزيوت واللحوم وأيضاً الدواجن والعدس والفول والسمن وعدد من السلع الاخرى التي يجدها المواطنين لتخفيف العبء عليهم، وكما جاء في أولوياته توفير السلع والمنتجات المحلية

إقرأ المزيد.