وزارة البترول تزف بشرى سارة تسعد كل المصريين

صرح المهندس «طارق الملا»، وزير البترول والثروة المعدنية، أن مصر تستعد حاليًا لاستقبال إنتاج المرحلة الأولى من الغاز لحقل ظهر، خلال النصف الثاني من شهر ديسمبر الحالي، وسوف يتم ذلك خلال احتفالية كبرى، يشارك فيها جميع مسؤولي الدولة، مشيرًا إلى انه تم تصنيفه من الشركات العاملة في مجال النفط والغاز كأكبر كشف غاز في البحر المتوسط.

وزارة البترول تزف بشرى سارة تسعد كل المصريين 1 3/12/2017 - 12:34 ص

واضاف «الملا» أن نسبة تقدم الأعمال بالمشروع بلغت 91%، وأن بدء الانتاج في ديسمبر يعتبر موعد مبكر عن ما كان مخطط، حيث يبدأ بانتاج 350 مليون قدم مكعب يوميًا كإنتاج مبدئي، يصل إلى متوسط مليار قدم مكعب يوميًا، ويتزايد تدريجيًا حتى يصل إلى 2.7 مليار قدم مكعب يوميًا في عام 2019م، يتم توجيهها بالكامل للسوق المحلي.

ويذكر أن أنتاج مصر من الغاز زاد في عام 2017م، فقد وصل إلى 5.1 مليار قدم مكعب يوميا، مقابل 4.4 مليار قدم مكعبة في 2016م، وذلك بعد بدء إنتاج المرحلة الأولى من مشروع شمال الإسكندرية الذي تتولاه شركة الطاقة “بي بي” ويضم حقلي” تورس وليبرا”، فقد وصل انتاجهما إلى 700 مليون قدم مكعب يوميًا، ومن المتوقع أن تتزايد لتصل 1.2 مليار قدم يوميًا في عام 2019م.

وتعد الاكتشافات الجديدة وخاصة حقل ظهر الذي تم الاعلان عنه في 30 أغسطس 2015م، والذي يحتوي على احتياطي يقدر بـ 30 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي، والتي تعادل 5.5 مليار برميل نفط، فتحًا جديدًا لانتعاش الاقتصاد المصري، الذي سوف يوفر 2.2 مليار دولار اي ما يعادل 38 مليار جنيه مصري كان يتم انفاقها على استيراد الغاز الطبيعي من الخارج، بالإضافة إلى إمكانية الدخول إلى مجال تصنيع البتروكيماويات بشكل واسع، مما سيكون له أثرًا إيجابيًا على معدل التنمية في مصر.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.