وزارة الاوقاف تشترط الحصول على موافقة كتابية لعقد القران بالمساجد

كثيراً من المواطنين في كافة ارجاء الجمهورية خاصة في القرى يلجؤون إلى كتابة عقود الزواج في المساجد تيمناً بقدسية المكان ومن اجل التبرك ببيوت الله للدرجة التي اصبحت فيها ظاهرة من الظواهر المجتمعية.

صورة لعقد قران بالمسجد

ومن جانبه اصدر السيد  الدكتور محمد مختار جمعة وزير الاوقاف قراراً بعدم اجراء مراسم عقد القران بالمساجد الا بعد الحصول على موافقة رسمية، حيث تم ارسال تحذيرات كتابية إلى ائمة المساجد والعاملين بها  بضرورة اخذ موافقة من الوزارة قبل اجراء مرا سم عقود القران بالمساجد.

وقد اشارت وزارة الاوقاف إلى أن القرار يأتي من باب التنظيم والحفاظ على قدسية بيوت الله ومنع استخدام المساجد  لأغراض الدعاية، حيث وضح الدكتور محمد عبد الرازق والذي يشغل منصب  رئيس القطاع الديني إلى أن قرار وزارة الاوقاف لا يعتبر منعاً لإقامة عقود الزواج بالمساجد ولكن يعتبر بمثابة تنظيم لهذه الاجراءات، هذا وقد ادى قرار وزير الاوقاف إلى حالة من ردود الافعال الواسعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي ما بين معارضين لهذا الاجراء وما بين المؤيدين له.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.