وزارة الأوقاف المصرية تصف جماعة الإخوان بـ “الخوارج”


تحت عنوان “الخوارج المعاصرين في زوال، البقاء على قيد الحياة“، أصدرت وزارة الأوقاف المصرية شريط فيديو في الذكرى السادسة لثورة 30 يونيو، تُشبّه جماعة الإخوان المسلمين المحظورة بالمجموعة الأولى من المنشقين السياسيين الذين رفعوا راية العصيان وقتلوا زعيمهم في التاريخ الإسلامي.

أول نزاع سياسي في الإسلام.

في بداية التاريخ الإسلامي وبعد مقتل خليفة المسلمين عمر بن الخطاب عام 657م،وقع أول نزاع سياسي في الإسلام بين علي بن أبي طالب ومعاوية الأول (الخليفة الأول للخلافة الأموية)، عندما وافق علي بن أبي طالب على تحكيم سياسي، بعد معركة قامت بين أنصار كل جانب، حيث أعلنت مجموعة من أنصار علي معارضتهم للتحكيم، والذي جاء في النهاية لصالح معاوية الأول، وذلك بعد خداع قام بتخطيطه حكمه أمبو بن العاص، وفي وقت لاحق، قتل عضو من الخوارج علي بن أبي طالب في العراق.

تفاصيل كتابية لمقطع الفيديو الذي أعلنته وزارة الأوقاف المصرية.

ويظهر مقطع الفيديو الخاص بوزارة الأوقاف المصرية، أسماء الكتب المحظورة والتي تنشر أيديولوجية جماعة الإخوان المسلمين، والرسوم المتحركة لمليشيات الجماعة، بينما تقصف المؤسسات الحيوية التابعة للدولة مثل محطة المترو.

الذكرى السادسة لثورة 30 يونيو.

تشهد مصر يوم الأحد الذكرى السادسة لثورة 30 يونيو، أو الانتفاضة المدنية الملحمية ضد التطرف الممثلة في جماعة الإخوان المسلمين المحظورة في ذلك الوقت وتكتيكاتهم لحكم الدولة وحدها، منعت الانتفاضة الشعبية العديد من السيناريوهات المظلمة التي يمكن أن تؤثر على مصر والمنطقة، وكان أقلها دعوة الجماعة المحظورة لإعلان الجهاد في سوريا دون أي تفهم لعواقب هذه الدعوة الخطيرة.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.