وداعاً جلال أمين


ترك عالمنا المفكر الكبير جلال أمين ، عن عمر يناهز 83 عاما بعد صراع طويل مع المرض، وقد ذكرت “بوابة الأهرام” أنها تواصلت مع زوجة الراحل وأكدت الخبر الحزين بعد صراع مع المرض إثر عودته من رحلة علاج بالخارج.

جلال أمين هو نجل المفكر الإسلامي الكبير أحمد أمين ، رائد التيار الفكري القائم على الوسطية، وصاحب موسوعة فجر الإسلام، ضحى الإسلام، وظهر الإسلام.

ولد جلال أمين عام 1935 ، تخرج في كلية الحقوق جامعة القاهرة عام 1955، شغل منصب أستاذا للاقتصاد بكلية الحقوق بجامعة عين شمس.

للكاتب المفكر الراحل  العديد من الكتب الهامة التي تصف التغيير الاجتماعي للدولة المصرية :

– وصف مصر في نهاية القرن العشرين : يصور في هذا الكتاب التطورات التي طرقت على المجتمع المصري في كل نواحي الحياة ، خاصة العلاقة بين الطبقات ، وبين الشعب والحكومة.

-ماذا حدث للمصرين:يحلل فيه التغيرات المجتمعية في الشخصية المصرية بأسلوب ساخر لطيف.

-خرافة التقدم والتأخر: يشرح فيه الكاتب الراحل متى يحق لنا أن نحكم على دولة ما بالتقدم والتأخر.

كما أن له العديد من الكتب الأخرى (عصر الجماهير الغفيرة ، عصر التشهير بالإسلام والمسلمين، شخصيات لها تاريخ، مصر والمصريون في عهد مبارك .. وغيرها) .

كتب جلال أمين سيرته الذاتية على كتابين هما ( ماذا علمتني الحياة، رحيق العمر) شارحا فيهما بجانب التفاصيل الشخصية تفاصيل مجتمعية.