والصور الأولى للضحية.. أحد أقرباء قتيل موقع “أوليكس” في الشيراتون يكشف مفاجآت جديدة بالواقعة والاعترافات الكاملة للقتلة

وقع بالأمس حدث مؤسف هز المنطقة بأكملها وأصبح حديث السوشيال ميديا، وكانت البداية مع طالب في كلية الهندسة بجامعة بنها، كان حلمه أن يكون مبرمج ألعاب، وأثناء تصفحه موقع التسويق الإلكتروني “أوليكس”، وجد ضالته المنشودة بعد عثوره على الإعلان عن بيع جهاز “لاب توب” وتواصل بالفعل ممع واضعي الإعلان لشؤ=راءه، لكنه لا يدري أن عصابة هي من وضعت هذا الإعلان واستدرجوه في مكان مهجور وقتلوه بـ4 طعنات وسرقوه، وكان بحوزته مبلغ 25 ألف جنيه وهاتف محمول.

والصور الأولى للضحية.. أحد أقرباء قتيل موقع "أوليكس" في الشيراتون يكشف مفاجآت جديدة بالواقعة والاعترافات الكاملة للقتلة 3 10/3/2018 - 4:44 م

واليوم أمرت النيابة بحبس المتهمين بقتل مهندس جامعة بنها 4 أيام على ذمة التحقيقات، وخلال التحقيق مع الجناه أقروا بجريمتهم حيث أكدوا أنهم كانوا يمرون بضائقة مالية حادة، نتيجة تعاطيهم المخدرات، وقرروا اصطياد شخص من الأغنياء من خلال موقع التسوق “أوليكس”، لكي يحصلوا على أموال كثيرة وليست جنيهات، واشتركوا بالفعل في برنامج أوليكس، واستطاعوا أن يخدعوا الشاب الضحية بأنهم يريدون بيع لاب توب بسعر زهيد واتفقا على بيعه بـ1500 جنيه، وكانت المقابلة في مسكن الشيراتون بالقاهرة، وبمجرد مقابلته والتأكد من هويته وأنه الشخص الذي ينوي شراء اللاب توب، انهالوا عليه طعناً بالأسلحة البيضاء وسرقوا مقتنياته، ولكنهم وقعوا في أيدي العدالة سريعاً.

وقال أحد أقارب ضحية أوليكس بأنها ليست المرة الأولى التي يتعامل فيها مع أوليكس، وأشار إلى أن أسرة الطالب في الفرقة الثالثة بقسم الاتصالات بكلية هندسة بنها، بعدد أن ذهب لشراء اللاب توب تغيب بعدها يوماً كاملاً، وظللنا نبحث عنه، وبعدها ذهبنا للشرطة والتي قالت أنه يوجد جثة في المشرحة، وذهب أهالي الضحية لرؤيتها فوجدوه هو بالفعل، وتم قتله بأربع طعنات، بعد أن استدرجه الجناه إلى مكان مهجور، مؤكداً أنه كان محبوب من الجميع وكان حلمه أن يكون مهندس مبرمج ألعاب.

والصور الأولى للضحية.. أحد أقرباء قتيل موقع "أوليكس" في الشيراتون يكشف مفاجآت جديدة بالواقعة والاعترافات الكاملة للقتلة 1 10/3/2018 - 4:44 م

والصور الأولى للضحية.. أحد أقرباء قتيل موقع "أوليكس" في الشيراتون يكشف مفاجآت جديدة بالواقعة والاعترافات الكاملة للقتلة 2 10/3/2018 - 4:44 م



اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.