والد نيرة أشرف بعد تسريب فيديو لابنته في المشرحة: الميت ليه حرمة.. سيبوها بقى كفاية اللي حصلها

أعلنت أسرة ” نيرة أشرف “ضحية حادث المنصورة عن تقديمهم بلاغ رسمي إلى النائب العام ضد مسرب الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد انتشار فيديو لنيرة بداخل المشرحة في مستشفى المنصورة.

نيرة أشرف

وقد سبب هذا الفيديو صدمة نفسية لهم بسبب مشاهدتهم هذا الفيديو المؤلم للغاية، وبسبب كشف حرمة ابنتهم بعد قتلها على يد زميلها ” محمد عادل ” والذي تم تأييد حكم الإعدام عليه بعد مثوله أمام محكمة جنايات المنصورة.

وكان قد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو قد تم تسريبه لفتاة جامعة المنصورة نيرة أشرف، وظهر فيه آثار الطعنات التي قد تلقتها الفتاة في الرقبة وفي الوجه وفي الظهر، واستنكر أهلها تسريب الفيديو.

ووفق ما نشره موقع «CNN عربية»، اليوم الأربعاء، فقد استنكر والد الضحية ” أشرف عبد القادر “، تداول الفيديو لابنته، بعد أن توفيت بأكثر من 40 يومًا.

ووجه رسالة إلى المتسبب في تسريب الفيديو، قائلًا: «فيه حرمانية للموتى، و بنتي ماتت بقالها أكثر من 40 يومًا، ليه بيتم نشر الفيديو اللي يأذيها ويجرحنا»، وأكمل : «كفاية اللي حصل لبنتي، سيبوها بقى وابعدوا عنها شوية».

وأضاف، في تصريحات لـCNN بالعربية، أنه قد علم بتداول الفيديو على نطاق كبير على مواقع التواصل الاجتماعي من المحيطين به، والذين قد نصحوه بعدم مشاهدته، وأكمل : «لم أستطع أن أشاهده أبدا، ولكن المحامي الخاص بالعائلة قد شاهده وأكد أن ابنتي هي التي قد ظهرت في الفيديو، ولهذا طلبت منه القيام باتخاذ الإجراءات القانونية ضد من سربوه».

كما كشف محامي أسرة طالبة المنصورة خالد عبد الرحمن، عن تقدمه ببلاغ لنيابات جنوب المنصورة ضد مدير مستشفى المنصورة العام القديم، وضد الطاقم الطبي المتواجد مع المجني عليها، حول واقعة تسريب الفيديو، وأضاف أن  الفيديو قد تم تسريبه من داخل مستشفى المنصورة العام وليس المشرحة؛ لأن المشرحة لا يوجد بها سرير لنقل المرضى «ترولي»، ولهذا تم تقديم البلاغ ضد المستشفى.

وأضاف أنه في هذا البلاغ قد اتهم مدير مستشفى المنصورة العام القديم، والطاقم الطبي الذي كان مصاحبا للضحية نيرة، بتسريب الفيديو المصور لها من داخل المستشفى و عرض الطعنات التي قد تلقتها، وتم انتشار هذا الفيديو بدون تصريح من النيابة العامة ولا بإذن قانوني، كما طالب باتخاذ الإجراءات القانونية ضد مدير المستشفى وضد الطاقم الطبي المتواجد مع الجثة آنذاك.

وقال أيضا: أن هذا الفيديو قد تسبب في صدمة كبيرة لأسرة نيرة؛ لأنهم لم يروا ابنتهم نهائيًا سواء في يوم الواقعة أو في المستشفى أو في المشرحة، فقد تسبب في صدمة لهم.

وعن المتسبب في تسريب هذا الفيديو، فقد رجح المحامي، أن تكون إحدى الممرضات في المستشفى هي من سربته بغرض الشهرة فقط لا غير؛ لأنه لا يوجد لأحد مصلحة من هذا التسريب الذي قد تسبب في ضرر كبير لأسرة الفتاة.

وعن ما تم تداوله عن تسريب أسرة نيرة أشرف للفيديو، انتقد المحامي هذه الأقاويل، وأضاف: «أسرة نيرة تأذت بشكل كبير من انتشار الفيديو لابنتهم بهذا الشكل، وليس من مصلحتهم أبدا تداوله خصوصا بعد صدور الحكم بالإعدام ضد الجاني».

كما فجر مفاجأة بأنه قد سبق له أن رأى الفيديو بعد واقعة قتل نيرة أشرف بـ48 ساعة، ولكنه حذر إدارة المستشفى من القيام بتسريبه حتى لا يتخذ الإجراءات القانونية ضدهم.

نيرة أشرف
نيرة أشرف
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.