والد الطفلة “جنى 4 سنوات” يكشف حالة التعنت الكارثي التي أدت إلي وفاة إبنته

حالة الطفلة “جني” والتي تبلغ من العمر 4 سنوات، تعتبر هي الأشهر في مصر خلال الفترة الماضية، وذلك بعدما إنتشرت قصة معاناتها بشكل كبير جداً على جميع مواقع التواصل الإجتماعي، وكانت تلك الطفلة تعاني من وجود ورم سرطاني وكانت تحتاج لعلاج في أحد المستشفيات الكبري في مصر، ولكن لم يتم السماح لها بتلقي العلاج داخل أكبر مستشفى لسرطان الأطفال في مصر وهي مستشفى 57357.

الطفلة جنى

وقد كشف والد الطفلة جنى تفاصيل حالة التعنت الكبيرة جداً التي واجهها في رحلة علاج طفلتة قبل أن تفارق الحياة، حيث أكد أنه توجه بالطفلة إلي مستشفى 57357 لعلاج حالات سرطان الأطفال، خاصة وأنها من أكبر المستشفيات المتخصصة في هذا الأمر ولها شهرة كبيرة جداً في جميع أنحاء الوطن العربي وليس في مصر فقط، وكان يري أنها الأمل الوحيد لعلاج إبنته.

ولكن المستشفى قد رفضت دخول الطفلة لتلقي العلاج بحجة أنه لا توجد أماكن فارغة، بالرغم من أن الطفلة كانت بحاجة شديدة لتلقي العلاج لإنقاذ حياتها، وأكد أنه لم يذهب للمستشفى مرة واحدة وإنما ثلاث مرات، وفي كل مرة يتم رفض طلبه والرد عليه بنفس الشكل.

وأضاف أنه قد قام بإجراء عملية جراحية للطفلة في مستشفى أبوالريش، وكانت الطفلة بحاجة لتلقي علاج كيماوي وذري وهو ما لم يكن يتواجد في مستشفى أبوالريش، وتوجه بعد ذلك إلي معهد الأورام، ولكن قوائم الإنتظار كانت كبيرة وطويلة جداً، ولم تتحمل الطفلة كل ذلك وفارقت الحياة اليوم عن عمر 4 سنوات فقط.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.