وائل غنيم: مصر مقبلة على كارثة كبرى بسبب مقتل الشاب الإيطالي ”جوليو”.. وهذه هي تفاصيلها


إدعى الناشط السياسي المصري وائل غنيم، أن عدداً من الصحف العالمية الكبري نشرت تصريحات تصعيدية ادلى بها رئيس الوزراء الإيطالي على خلفية مقتل الشاب الإيطالي جوليو وتعذيبه بشكل بشع في مصر.

وأشار غنيم أن قضية مقتل الشاب الإيطالي جوني تضع مصر أمام ما وصفه بالكارثة الكبرى، نظراً لوجود يقين لدى الجانب الإيطالي بأن جهاز الامن المصري متورط في قتل جوني بشكل مباشر.

ونشر غنيم تدوينة على حسابه الشخصي بموقع الفيسبوك قال خلالها “الصحف العالمية كلها إمبارح كتبت عن التصريحات التصعيدية اللي ادلى بها رئيس الوزراء الإيطالي حول مقتل الشاب الإيطالي جوليو، واللي قال فيها غن العلاقات مع مصر على المحك إلا لو المسئولين المصريين كشفوا عن اللي عذبو جوليو وقتلوه”.

وتابع غنيم “للأسف الإيطاليين عندهم قناعة مؤكدة إن جهاز الأمن المصري متورط بشكل كامل في قتل الشاب الإيطالي جوني، ووزير الداخلية الإيطالي قال إن عنده شهود إن الامن المصري قبض على جوني في الدفي يوم 25 يناير، والقناعة دي علشان تتغير لازم مصر تقدم دلائل مادية ملموسة تثبت عكس ذلك.

https://www.ngmisr.com/arab-news/egypt-news/%d8%a8%d8%a7%d9%84%d9%81%d9%8a%d8%af%d9%8a%d9%88-%d8%b3%d9%8a%d8%af%d8%a9-%d9%88%d9%86%d8%ac%d9%84%d9%87%d8%a7-%d9%8a%d8%b3%d8%b1%d9%82%d9%88%d9%86-%d9%85%d8%ad%d9%84-%d8%b0%d9%87%d8%a8-%d8%a8%d8%a7

وأوضح الناشط السياسي وائل غنيم أن قضية مقتل الشاب الإيطالي جوليو أخطر بكثير من كارثة تحطم الطائرة الروسية في سيناء لسببين أولهما أن حادث الطائرة الروسية ناجم عن عمل إرهابي وتقصير أمني، وثانيهما أن جوليو طالب، وبالتالي فإن الجامعات والمعاهد الدولية سوف تتحرك ضد مصر مما سيضعها في مواجهة مع مؤسسات دولية كبرى، متمنياً في الوقت ذاته أن تظهر نتيجة التحقيقات عدم تورط الأجزة الأمنية المصرية في مقتل جوني.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.