“هندي” ليس من اللائق بمصر أن تقوم على التبرعات وبها خيرات تكفي ملايين السنوات

كتب / إبراهيم فايد

تعقيبًا على اتجاه حكومة شريف اسماعيل وكذا سعى الدولة الدءوب لجمع الأموال من المواطنين بشتى الطرق عن طريق التبرعات أو الضرائب أو زيادة أسعار الجمارك أو رسوم على المصريين بالخارج.. إلخ، صرَّح “محمد هندى” رئيس المجلس القومى للعمال والفلاحين عضو الهيئة العليا بحزب الحق المصري مسؤول العمل والعمال أن مصر حباها الله بموارد أن تم استغلالها الاستغلال الامثل تجعل الشعب يعيش في رغد ورفاهية ملايين السنين، واشار هندى موارد مصر المعطلة بسبب سوء الادارة يوجد لدينا رواسب الحديد في شرق أسوان رواسب الحديد في الواحات البحرية رواسب الحديد بالصحراء الشرقية ورواسب المنجنيز في منطقة حلايب جنوب شرق الصحراء الشرقية بالقرب من ساحل البحر الأحمر فتتوفر رواسب المنجنيز لدينا 90 منجم ذهب وللاسف لا تستفيد من خيراته البلاد تمتلك مصر التيتانيوم مصر لديها احتياطي كبير جداً من الرمال السوداء يمتد من العريش على ساحل البحر الأبيض المتوسط حتى دمياط الرمال الموجودة بها قد يعود على مصر سنويا بما يجاوز 320 مليار جنيه واوضح هندى تستخدم تلك الرمال في صناعة هياكل الطائرات وصناعة السراميك والادوات الصحية وصناعة الحراريات وصناعة مواد الصنفرة وتحتوى على نسب من المعادن التي لها مردرد تعديني مثل الألمنيت الروتيل اكاسيد حديدية ماجنتيت الزركون ويكون أحيانا خليك من الثوريا الجارنت المونازيت أملاح السيريوم ولبثوريوم السليكا الثقيلة وتحتوى الرمال السوداء على مادتين مشعتين مهمتين جداً من الممكن استغلالهما بعد استخلاصهما من قبل هيئة الطاقة الذرية وهيئة الطاقة النووية كما أن لهما استخدامات طبية كما أن هذه الرمال تحتوي على مادة أكسيد الحديد والتي من الممكن استغلالها في صناعة الحديد والبويات وبطانات البويات مؤكدا أن كل مادة ومعدن له أهميته الاقتصادية التي تدعم صناعات قائمة وتقيم صناعات جديدة وذات قيمة اقتصادية عالية مصر تمتلك القصدير والتنجستن والكروم والفوسفات والتلك والباريت والكبريت والجبس والكوارتز والكاولين وأملاح الصوديوم والبوتاسيوم ورمل الزجاج والأحجار الكريمة والفلسبار وأحجار الزينة والجرانيت والرخام والحجر الجيري والبريشيا والاباستر والغاز الطبيعي لا ينقصنا لا خبراء لادارة شئون البلاد لاعلاء مصالح مصر القومية