التخطي إلى المحتوى
همسة في أذن الشناوي بعد رفضه استلام الجائزة.. خالد منتصر: “تفكيره سلفي ولو ارتدى الأديداس”
خالد منتصر ينتقد الشناوي

قام الدكتور خالد منتصر مقدم برنامج حصة قراءة المذاع عبر قناة “دريم”، اليوم الأحد، بشنّ هجوم حادّ على حارس مرمى منتخب مصر، محمد الشناوي، بعد أن رفض استلام جائزة أفضل لاعب المقدمة من شركة خمور ومواد كحولية، ويعلم أن كلامه موجع للكسالى فكريًا، والجميع حر بتقب لكلامه من عدمه، حسب ما نشره موقع “مصراوي”.

وأضاف منتصر، أن تفكير الشناوي سلفي ولو ارتدى الأديداس، متابعًا:

“هذا المنهج في التفكير سلفي وهابي، ولو ارتدى أصحابه الأديداس أو النايكي، ولو أتيحت له الفرصة سيقول امنع الخمور في الفنادق لأننا دولة إسلامية ولتذهب السياحة إلى الجحيم، سيقول طبقوا الحد على المصري الذي يشرب الخمر في الغردقة أو شرم، سيقول أغلقوا مصنع الأهرام للمشروبات وامنعوا الاستيراد للخمور، وطبقوا حد الجلد على السائح الذي يتناول الخمر”.

وأكد أن كل من رفض تعليقه، بداخله داعشي صغير، على حد قوله، كما أن الشناوي حر في رفض استلام الجائزة، وهو حر في إبداء رأيه الشخصي وانتقاد تفكير اللاعب، موضحًا أن الخمر ليس سببًا للتقدم، حيث أدى لسوء الاستخدام مؤثّراً فيه، وتحريم الجواري وزواج الأطفال والرق أهم من تحريم الخمر، حسب الحرية التي تنتسب للحضارة.

ورد أحد المتابعين على تصريحه الصحفي، كالتالي:

“ده راجل مسلم ودينه بيقول حاملها وجالسها وشاربها ملعون، ملوش دعوة بسياحةولا باللي بيشرب ولا جوايز الفيفا، دي شركة صريحة للخمور، وليه كل الحريه إنه يرفضها والحلال بينَّ والحرام بينَّ”.

وقال أخر: ده مالوش علاقة بداعش يا دكتور.. الآيات والأحاديث الدالة على تحريم كل ما له علاقة بالخمر واضحة وصريحة ولا تحتمل التأويل”.

التعليقات

  1. (سلفي) يعني يتبع النبي صلي الله عليه وسلم عن طريق ما نقله لنا السلف الذين عاشو مع النبي صلي الله عليه وسلم مثل الصحابة فهم السلف لنا أو السابقون في الدين من قبلنا.

  2. لاعب محترم وتمسك بشئ من مبادئ دينه وبناءا عليه تم إتخاذ قرار من الفيفا لصالح كل لاعبو المسلمين…
    ربنا يوفقك يا شناوي ودعك ممن يعوي…
    وبالنسبة لخالد منتصر ومن يشبهه فكريا أقولك أن ده مش داعش ولا إرهاب ولا الكلام اللي انت قولته بس الملخص انك كاره الفعل وتمسكه بمبادئه فعملت موضوع ليس له علاقة بفعل اللاعب…
    وبالنسبة لكلمة سلفي ده مش عيب
    سلفي يعني يتبع النبي عن طريق ما نقله لنا أسلافنا الذين عاشو مع النبي مثل الصحابة فهم السلف لنا أو السابقون في الدين من قبلنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.