هل ستبدأ الحرب على فوضى “التوك توك”؟


“عدد التكاتك في مصر وصل إلى 2.9 مليون توك توك أي ما يعادل عدد سكان ثلاثة من دول الخليج” كان هذا التصريح جزء من حوار الدكتور حمدي عرفة أستاذ الإدارة المحلية واستشاري تطوير العشوائيات من خلال برنامج “كل يوم” المذاع عبر فضائية “اون تي في”، وان الغالبية العظمي من هذا العدد المهول غير مرخصة، حيث أن عدد التكاتك التي تم ترخيصها وصل إلى 111 ألف “توك توك” فقط، وأضاف “عرفة” أن هذا الكم الهائل من “التكاتك” قد اثر بالسلب على المهن الحرفية بعد أن تحول الكثير من أصحاب الحرف إلى العمل كسائق توكتوك بسبب ارتفاع العائد المادي لسائق التوك توك بالمقارنة بالحرف والمهن اليدوية الأخرى.

و تابع “عرفة” أن خريجي الدبلومات الصناعية والتجارية والزراعية وصل إلى أكثر من 730 ألف خريج سنويا، وان سوق العمل غير قادر على استيعاب مثل هذه الأعداد، بسبب عدم الربط بين مناهج الدراسة واحتياجات سوق العمل، ولهذا يتجه معظمهم إلى مهن ليس لها علاقة بمجالات دراستهم.

التوك توك اصبح وسيلة للعديد من الجرائم

وفي نفس السياق، ومن خلال نفس البرنامج، صرح النائب ممدوح الحسيني، عضو مجلس النواب وعضو لجنة الإدارة المحلية بالمجلس، أن العديد من الجرائم تتم باستخدام “التوك توك” من سرقة وخطف واغتصاب وبلطجة، واعتبر “الحسيني” هذه الأعداد الضخمة من “التكاتك” الغير مرخص كارثة، نظرا لصعوبة السيطرة عليها، وطالب المسئولين بضرورة سرعة تقنين أوضاع التكاتك عن طريق تخفيض تكاليف الترخيص، حيث اعتبر تكلفة ترخيص التوك توك التي تصل إلى 7 الآف جنيها هي أكبر عائق أمام ترخيصه.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.