هشام بدوى رئيسا للجهاز المركزي للمحاسبات بعد إعفاء “هشام جنينة” من منصبة بقرار جمهوري عاجل

هشام بدوي رئيسا للجهاز المركزي للمحاسبات، قرار جمهوري عاجل ومفاجئ من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بإعفاء المستشار “هشام جنينة” من منصبه كرئيس للجهاز المركزي المصري للمحاسبات، وتم إعلان إسم المستشار “هشام بدوي” كقائما بأعمال رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات.

قرار جمهوري عاجل بإعفاء المستشار هشام جنينة من منصبة وتعيين المستشار هشام بدوي
السيسي يصدر قرار جمهوري عاجل بإعفاء المستشار هشام جنينة من منصبة وتعيين المستشار هشام بدوي خلفا له
السيسي يصدر قرار جمهوري عاجل بإعفاء المستشار هشام جنينة من منصبة وتعيين المستشار هشام بدوي خلفا له

في قرار مفاجئ من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، تم إعفاء المستشار هشام بركات جنينه من منصبه كرئيس للجهاز المركزي للمحاسبات، وتم تعيين بدلا منه  المستشار هشام بدوي كقام بأعمال الجهاز، حتى يتم إعلأنه رئيس للجهاز بصفة رسمية أو تعيين رئيس جديد للجهاز المركزي للمحاسبات.

يذكر أن المستشار هشام جنينه الذي تم إعفاءه من منصبه كرئيس للجهاز المركزي للمحاسبات كان يتمتع بشخصية شجاعة للغاية، حيث قام بالإفصاح عن العديد من عمليات سرق اموال الدولة وتهادي الرشاوي الحكومية وغيرها من الجراءم التي يمنعها القانون ويعاقب عليها.

ومازال السبب وراء عزل المستشاء هشام جنينه خفيا حتى هذه الللحظة، ومن المتوقع صدور بيان رسمي من الرئاسة لتوضيح أبعاد هذا القرار الجمهوري اللمفاجئ بإعفاء المستشار  هشام جنينه وتعيين المستشار هشام بدوي بدلا منه.

هشام بدوي، المستشار الذي تم تعيينه خلفا ل هشام جنينة

يذكر أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد قام بإصدار قرار جمهوري بتعيين أثنين من المستشارين والقضاة بالنيابة العامة كنائبين لرئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، وكان المستشار هشام بدوي واحد من النائبين الذي تم إصدار قرار جمهوري بتعيينهم. وذلك في القرار الجمهوري رقم 451 لعام 2015.

هشام بدوي، المستشار الذي تم تعيينه رئيسا للجهاز المركزي للمحاسبات خلفا للمستشار هشام جنينة
هشام بدوي، المستشار الذي تم تعيينه رئيسا للجهاز المركزي للمحاسبات خلفا للمستشار هشام جنينة

كانت بداية مشوار المستشار هشام بدوي من النياة العامة، حيث بدأ بالعمل كقاض في الناية العامة، ثم بدأ يتدرج في المراتب الوظيفية داخل هيئة النيابة العام  حتى تم تعيينة رئيسا لمحكمة أستئناف القاهرة، ويعرف عن المستشار هشام بدوي حزمة الشديد في إتخذا القرارات وإنحياذه التام بمصلحة البلد فقط.

تولى المستشار هشام بدوي عقب ثورة 25 يناير مسؤولية التحقيق في قضايا نظام الرئيس الخلوع محمد حسني  مبارك الخاصة بإهدار المال العام والاستيلاء عليه،

ومنها إحالة كل من وزير البترول السابق سامح فهمى، للمحاكمة الجنائية في صفقات بيع وتصدير الغاز لإسرائيل و6 دول أوروبية أخرى بأسعار مخالفة للقانون، ورجل الأعمال أحمد عز في قضية غسيل أموال وشركة الدخيلة، ويوسف وإلى وزير الزراعة الأسبق نائب رئيس الوزراء، في ببيع 100 ألف فدان للأمير السعودى الوليد بن طلال بثمن بخس.