هذا هو المرض الخطير الذي يعاني منه الفنان الكبير احمد مكي


غاب العديد من مشاهير الفن، فجأة عن الساحة الفنية دون أي مقدمات، بعضهم للاعتزال و”التوبة” وبعضهم لرعاية أطفاله، بينما صرح البعض الآخر بابتعادهم عن التمثيل، بسبب مرضهم المفاجئ،  اخرهم احمد مكي .

كشف الفنان أحمد مكي عن سبب ابتعاده فنيا الفترة السابقة، ورد على تساؤلات معجبيه، حيث قال إنه مرض لمدة عام تقريبا حيث أصيب بـ فيروس أثر بشكل كبير على الطحال والكبد.

أضاف “مكي” في “بوست” له عبر فيسبوك، أنه لم يكن يستطع شرب المياه بسبب مرض الطحال، كما دخل في شبه غيبوبة أول شهرين من فترة المرض الذي أصابه بخمول في الكبد.

تابع أنه كان ينام لفترات طويلة تصل إلى 18 و20 ساعة في اليوم، وخسر نسبة كبيرة من وزنه، تصل إلى 30 كيلوجراما، حتى بدأ يفقد الأمل في الشفاء.

وقال مكي:

“اللي خلاني أعمل الصفحة دي إني لقيت كم ناس سألت عليا لما غبت السنة اللي فاتت وبيستفسروا أنا اختفيت فين، وكنت حابب أشكرهم على سؤالهم عليا لأنه فعلا فرق معايا نفسيا وكنت محتاجه قوي”.

وأضاف:

“أنا كان بقالي سنة تقريبا عيان جدا، كان عندي فيروس ضربلي الكبد والطحال، مكنتش حتى أقدر اشرب بق ميه بسبب الطحال، وكنت في شبه كومة أول شهرين من المرض، عشان الكبد كان عملي خمول كنت بنام من 18 لـ 20 ساعة في اليوم، خسيت فوق الـ 30 كيلو وكنت شبه فاقد للأمل، الحمد لله على كل حال”.

وتابع:

“أنا دلوقتي خفيت تماما ووزني زاد تاني، واتعلمت كتير جدا في الرحلة دي، وكان فارق معايا جدا سؤالكم عني، حسّيت أن ليا أهل مش جمهور، وأن فرقت معاهم لما غبت، ربنا يفرح قلوبكم زي ما فرحتوا قلبي، وأهلا بكم في صفحتي”.

هذا هو المرض الخطير الذي يعاني منه الفنان الكبير احمد مكي 1 3/5/2017 - 10:57 م


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.