هذا ما عثرت عليه القوات المسلحة في المركز الإعلامي للإرهابين

قال مدير إدارة الشئون المعنوية الأسبق اللواء ” سمير فرج” كاشفاً عن تفاصيل محتويات المركز الإعلامي التابع لأحد التنظيمات الإرهابية، والتي قامت قواتنا المسلحة بتدميره ضمن ضرباتها الجوية المتتالية على سيناء ضمن العملية الشاملة 2018 بسيناء، مؤكداً أنه يشبه المركز الإعلامية للجيوش، وأنه تم العثور عليه في أحد الكهوف الموجودة تحت الأرض.

تفاصيل ما تم العثور عليه في المركز الإعلامي للإرهابين

وأضاف ” فرج” من خلال تصريحات صحفية لأحد المواقع الإخبارية المصرية، قائلاً: ” المركز كان فيه أفلام مصورة لكل العمليات التي نفذها التنظيم الإرهابي، وكل البيانات والأسلحة التي يستخدمونها في عملياتهم الإرهابية، كما أنه تضمن مواد فيلمية للتدريبات التي يتلقاها عناصر التنظيم، وفيديوهات لعمليات خاصة لكل العمليات التي لم يعلن التنظيم تبنيها، وتصوير لكل قوات الجيش والشرطة، قبل استهدافهم في الأكمنة”، موضحاً أن القوات المسلحة المسلحة المصرية سوف تستفيد من تلك المعلومات الوثائق الهامة التي حصلت عليها.

وتحاول القوات المسلحة المصرية القضاء على البؤر الإرهابية الموجودة في سيناء من خلال تكثيف ضرباتها الجوية، وتمشيط المنطقة برياً بالإضافة إلى فرض سيرتها التامة على سيناء من خلال عدد كبير من الأكمنة على الطرق الهامة من أجل محاصرة العناصر الإرهابية والقبض أو القضاء عليها خلال تلك العملية العسكرية الموسعة التي يتابعاها العديد من المواطنين المصريين، كما أن للعملية أصداء كبيره على كافة دول الجوار وخاصة إسرائيل، حيث أصدرت القوات المسلحة بيانها الرابع اليوم والتي كشفت من خلاله عن قدرات الجيش وعدد القتلى حتى الآن.