نهايته المأساوية وموقف “تامر حسني” معه ومثل وهو “قعيد”.. محطات في حياة “نظيم شعراوي”

الفنان الرائع نظيم شعراوي هو واحد من أهم وأبرز نجوم الفن في الأعوام الماضية، وبالرغم من مشواره الفني الطويل الذي قدم فيه العديد من الأعمال الفنية البارزة فقد عاني بشدة خلال أيامه الأخيره، وعاش في حالة صعبة للغاية لأعوام طويلة دون أي إهتمام من أي شخص في الوسط الفني المصري، وهو ما أثر عليه بشكل سلبي للغاية خلال أعوامه الأخيرة، وفي خلال هذا التقرير سيتم إستعراض بعض المعطات الصعبة جداً في حياة النجم الراحل نظيم شعراوي.

نهايتة المأساوية وموقف "تامر حسني" معه ومثل وهو "قعيد" .. محطات في حياة "نظيم شعراوي"

التمثيل

أخر دور ظهر فيه الفنان الراحل كان في عام 2000، وذلك في مسلسل الرجل الأخر، وقد قدم في خلال هذا العمل دور رجل “قعيد” وظن الجميع انه يؤدي هذا الدور وانه في إطار التمثيل، خاصة وأن الفنان الرحل قد تميز بشدة في تقديم هذا الدور، ولكن الحقيقة انه كان فعلياً يعاني من أحد الأمراض الذي يمنعه من الحركة، وكان قعيد على كرسي في تلك الفترة، وهو ما لم يعرفه أحد إلا بعد فترة.

ملحوظة: في الصفحات التالية نعرض لحضراتكم باقي المحطات.




اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.