نهاية سعيدة لأزمة الدولار في الدولة المصرية.. والبنوك الرسمية تقضي على قوائم انتظار العملات الأجنبية

عاشت الدولة المصرية بعد الأوقات العصيبة والصعبة على جميع المواطنين وخاصة بعد قرار البنك المركزي بتحرير سعر صرف الدولار، حيث أدى ذلك إلى ارتفاع جميع أسعار السلع والمنتجات في السوق المصرية، حيث استطاعت البنوك الرسمية المحلية داخل جمهورية مصر العربية من القضاء على قوائم انتظار العملة الخضراء، حيث نجحت تلك البنوك في تلبية جميع متطلبات عملاءها من العملات الصعبة سواء الدولار أو اليورو أو الريال وغيرها، وذلك من أجل استيراد السلع والمنتجات من الخارج.

نهاية أزمة الدولار

وبالفعل استطاعت البنوك من توفير العملات ولا يوجد أي مشاكل في الحصول على العملات الأجنبية الآن من البنوك، حيث يستطيع المواطن الحصول على الدولار من البنوك طالما أنه مستوفي الإجراءات والشروط التي يستوجب بها الحصول عليه سواء للسفر أو الاستيراد من الخارج.

من جانبه قال نائب رئيس البنك الأهلي المصري ” يحيى أبو الفتوح”، أن البنك يقوم بتلبية طلبات جميع عملائه الكرام من أموال دولارية من أجل الاستيراد من الخارج، مؤكداً من خلال تصريحات صحفية لأحد المواقع الإخبارية المصرية، أن البنك استطاع توفير أكثر من 20 مليار جنيه خلال الفترة الماضية وعقب تحرير سعر الصرف من قبل البنك المركزي المصري.

حيث أكمد العديد من البنوك الرسمية أنهم الآن يستطيعون توفير جميع الأموال الدولارية لجميع عملائهم خلال الفترة الراهنة، مؤكدين على انتهاء أزمة توفير العملة الصعبة للعملاء.


التعليقات مغلقة.