نهاية سعيدة للبرنس وتالق رمضان وزاهر

بنهاية شهر رمضان المبارك، إنتهى موسم معظم مسلسلات رمضان 2020  ولاشك أن هناك العديد من المسلسلات لاقت إهتماما كبيرا بين المشاهدين هذا العام، ومن بين هذه المسلسلات كانت مسلسل البرنس بطولة النجم محمد رمضان والفنان المميز احمد زاهر والنجمة روجينا وأخرين.

مسلسل البرنس 2020

أحداث المسلسل

تدور أحداث المسلسل حول أسرة عادية تتكون من عدد من الأخوة الغير أشقاء لأب توفى وترك منزل يقدر قيمته بعشرة ملاين من الجنيهات، في حين أن معظم الأبناء كان يسودهم الحقد على أحدهم وهو الاسطى رضوان الذي يعمل بدهان الدوكو بورشة صغيرة ضمن منزل الاب وكان هو الابن الوحيد من بينهم البار بوالده قبل وفاتة مما جعل الوالد يكتب المنزل والورشة باسمه واشترط وصية خاصة اوصى بها هذا الابن البار، وعقب وفاتة بدأ النزاع بين الأخوة عند الشروع في تقسيم الميراث ولكنهم تفاجئوا بعد علمهم ان الاب كتب المنزل بالكامل ملكا لرضوان الابن البار حتى انهم اتهموه بالتحايل على أبيهم قبل وفاته ومن هنا بدأ الصراع بينهم حتى دبروا له فكرة قتله هو واسرته الصغيرة بالكامل كى يعود لهم حق الميراث بالكامل وبالفعل تم ذلك بمعرفة زوج اختهم السائق الذي قام بالتعمد في صدمهم بسيارة نقل كبيرة اثناء سيرهم بسيارة ملاكى على الطريق مما تسبب في وفاة زوجته وابنه ونجى رضوان وابنته التي كانت تبلغ من العمر 5 سنوات , ورغم ذلك لم يسلم من اخيه فتحى الذي استمر في تدبير المكائد لقتله والتخلص من ابنته لدرجة انه قام باخذ الابنه من جدها بحجة انه عمها والقى بها في الطريق حتى يتخلص منها نهائيا وفى نفس الوقت قام بتدبير حدث جنائى بمعاونة باقى اخوته وتدبير من زوجته الثانية فدوى حتى دخل السجن ظلما وقضى خمس سنوات بين القهر والحسرة على اسرته وفقد ابنه وابنته، وعقب خروجه بدات احداث الانتقام حين تبين له ان اخوته سجنوه عمدا بشهاده زور وقاموا ببيع المنزل وتقسيم المبالغ بينهم بالاضافة للتعمد في ضياع ابنته مريم والتي تولى رعايتها احد السائقين حين وجدها بالمصادفة في احدى اماكن موقف السيارات الاجرة، حتى ان الابنه بلغت العشر سنوات وارتبطت بوالديها الجدد.

نهاية الأحداث

بدأ رضوان يخطط كى ينتقم منهم وبالفعل اول الانتقام هو التخلص من زوج اخته رأفت السائق الذي قتل زوجته وابنه وعاونه في ذلك احد زملاء السجن، وقام باستغلال خط تلفونه لارسال رسائل لاخيه فتحى وزوجته يخبرهم بخيانة بعضهما لبعض حيث ان زوجته تخونه مع اخية ياسر وهو كذب عليها بانها لم تنجنب والعيب منها زعما منه بذلك، وقام بتصوير الاحداث بالموبايل والتي قدمها كدليل جنائى للبوليس ضد فتحى حين قام بخنق زوجته وقتل اخيه عمدا بالرصاص بسبب خيانتهما وانتهت الاحداث على هذا القبل بان عاد الحق له وسجن واعدام فتحى الذي قتل اخيه وزوجته، وعادت اليه ابنته وتزوج جارته التي احبها من زمان وهى شخصية “علا” التي قامت بها الفنانة نور.

تعقيب

يذكر  أن المسلسل بطولة الفنان محمد رمضان الذي قام بشخصية رضوان والفنان أحمد زاهر بدور فتحى وروجينا بدور فدوى ونور بدور علا وعبد العزيز مخيون دور الأب وسلوى عثمان الام واخرين من النجوم المتالقين في الحدث والمسلسل من اخراج محمد سامى، ومن المتداول ان الدور كان معروض على الفنان احمد السقا الا انه تم اختيار محمد رمضان.وقد انتهت الاحداث بنهاية سعيدة وفق مجريات أحداث المسلسل وقد تالق رمضان في الدور الذي قام به وهو دور الابن البار بوالده باخلاص والذي قام بتنفيذ وصيته بكل امانة واخلاص وبين الاخلاص والقهر تالق النجم في ابراز هذه الدراما بين مود وردود فعل تلك الاحداث بين الاخلاص والقهر والصبر والانتقام ورد الاعتبار وهذا مايميز رمضان في ادواره وخاصة في مسلسلاته الاخيرة  مثل نسر الصعيد وزلزال , ولايقل شانا في التالق هو الفنان أحمد زاهر الذي برع في تجسيد دور الاخ الشرير الذي لا يحرم حراما ويفعل ما يحلو له حتى انه القى بابنته اخيه في الشارع عن عمد على مشهد الجميع من أخوته , وكان زاهر بارع في هذا الاداء مما جعل الشارع المصرى بل الشارع العربى يتحدث عنه بانه شيطان الشر حتى دفع البعض بتوجيه رسالات قويه له من خلال السويشال ميديا قولا “لماذا يا فتحى بترمى بنت اخوك في الشارع انت ايه  إحنا مش حنسكت  وحنساعد رضوان ”