نهاية حياة شاب بطل ضحى بحياته وأنقذ أسره من الموت ورزقه الله بطفل في يوم وفاته

قصة اللحظات الأخيرة البطولية في حياة شاب مصري، فقد حياته أثناء محاولة إنقاذ عائلته من الغرق، تلك الأمثلة من الشباب بدأت في الاندثار من مجتمعاتنا العربية إلا من رحم ربى، كثيراً من النماذج وقعت في تلك المواقف واختارت الهرب خوفاً على أرواحها وخشية الموت، لابد أن نعود كما كنا سابقاً نهتم لأمر الغير ونفدى بعضنا بأرواحنا.
نهاية بطولية حزينة لشاب ينتظر مولوده.

نهاية حياة شاب بطل ضحى بحياته وأنقذ أسره من الموت ورزقه الله بطفل في يوم وفاته 2 19/7/2017 - 3:23 م

نهاية حياة شاب بطل ضحى بحياته وأنقذ أسره من الموت ورزقه الله بطفل في يوم وفاته 1 19/7/2017 - 3:23 م

لحظات الشاب البطل قبل الحادث

يستيقظ وينتظر المولود الذي سيشرف خلال ساعات واخذ هو وزوجته يعدان ترتيبات الولادة والشنط التي سيأخذونها إلى المستشفى في البلد المجاورة لمدينة الكردي بعد ظهر اليوم
تتصل زوجة سعد به وتخبره أنها أنهت كل أعدادها وأنها جاهزة للذهاب معه إلى الطبيب في السيارة التي سيقودها سعد هي وسعد وأمها ثم تأتي أخت زوجة سعد وزوجها حماده وطفلتها بسيارتهم لينقل الجميع إلى المستشفى زاد العدد عن الحد المسموح به في سيارة واحده فاقترحت زوجه سعد أنها تذهب هي وأمها بسيارة ويأتي بعدها سعد وأختها وزوج أختها وابنتها في سيارتهم وبالفعل تم ذلك ووصلت زوجة سعد إلى المستشفى فعلا من الطريق الرئيسي وسعد وحماده سيسلك طريق البحر لأنه أسرع واقل مطبات.

إنقلاب السيارة في البحر

في تمام الساعة الواحدة ظهرا يتجه سعد وأخت زوجته وزوجها إلى طريق البحر بسرعة كبيرة حماده يقود السيارة وتختل منه عجله القيادة فينزل بعجله واحده على الطريق الترابي فيختل التوازن تماما وتنقلب السيارة في البحر وبها سعد وحماده وأخت زوجه سعد وبنتها وانغلق زجاج السيارة عليهم. وبحركات بطولية قام سعد بكسر زجاج السيارة على الفور واخرج حماده من السيارة إلى الشط ثم عاد سريعا ليخرج الطفلة ثم عاد سريعا ليخرج أخت زوجته إلى الشط وأثناء وهو يدفعها من قدمها للخارج على الشط تنظر إليه لتمد إليه يدها لتنقذه فتجده يسقط في الماء دون أي مقاومة منه ليلقى حتفه غريقا بعد أن انقذهم جميعا وتأتي فرق الانقاذ السريع والإسعاف ليخرجوه من الماء في الساعة الرابعة بعد أن ظل غريقا ثلاث ساعات وذهبنا به إلى المستشفى لنجده قد فارق الحياه بالفعل.

مشهد مبكى لأب يستخرج شهادة وفاة لابنه وشهادة ميلاد لحفيده

بعد أن انقذ ثلاث أرواح كان من الممكن أن ينجو بنفسه وحيدا دونهم لكنه آبي إلا أن يتم ويختم حياته بهذا العمل البطولي ونحسبه من الشهداء باذن الله من باب :
ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا.. وهو بذلك أحيا 3 انفس وليست نفسا واحده فاجعله في ميزان حسناته يا رب
يذهب والد سعد في صباح اليوم التالي للوفاة الذي صدم في وفاة ابنه صدمه كبيرة ويذهب إلى مكتب الصحة ويقدم تصريح النيابة لاستخراج شهادة وفاة سعد وبعد أن استخرجها
قدم والد سعد لنفس موظف الصحة تصريح من مستشفى الولادة لاستخراج شهادة ميلاد ابن سعد.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. Avatar of
    غير معروف يقول

    تغمده الله بواسع رحمته واسكنه فسيح جناته