ننشر تفاصيل مغامرة ضابط بمباحث الآداب للقبض على فتاة تعمل في الدعارة بالتجمع الخامس

أصبحت قصة ولاء صاحبة الثلاثين عاماً من أشهر قصص منطقة التجمع الخامس بالقاهرة، وذلك بعد أن داهمت مباحث الآداب منزلها وإعتقلتها وهي متلبسة بممارسة الدعارة مستغلةً في ذلك نعمة الجمال التي وهبها لها الله.

ننشر تفاصيل مغامرة ضابط بمباحث الآداب للقبض على فتاة تعمل في الدعارة بالتجمع الخامس

تبدأ قصة ولاء أو بالأحرى مأساتها عندما تخرجت من كلية التجارة، وكانت أمها ذات قلب حنون ربتها على الدلا وكانت تلبي كافة طلباتها ولا تسمح لأحد بمضايقت فتاتها المدللة، في الوقت الذي كان يتنافس زملائها الشباب بالجامعة على لفت إنتباهها لكن دون جدوى نظراً لإمتلاك الكبر والغرور منها.

تعرفت ولاء على شاب وسيم يدعى أحمد وهو إبن أحد كبار المسئولين المرموقين في الدولة، وقد نشأت بينهما قصة حب قوية إستمرت حتى سلبها عذريتها في أحد الأيام، ثم أخبرها عقب ذلك بأنه لا يمكنه الإرتباط بفتاة أخطأ معها، وهو ما أصاب ولاء بالصدمة الشديدة التي جعلتها تترك منزل أسرتها وتقيم مع أحد صديقاتها.

إكتشفت ولاء بعد ذلك أن صديقتها تعمل في مجال الدعارة، وقد ألحت عليها صديقتها للعمل معها في الدعارة نظراً لجمالها الفائق لكن ولاء كانت ترفض بإستمرار، ومع مرور الوقت وتخلي جميع المقربين لولاء عنها، قررت الفتاة العمل في الدعارة مع صديقتها.

ومع مرور الوقت قررت ولاء الإنفصال عن صديقتها والعمل في الدعارة لحسابها من أجل الحصول على أكبر قدر من المال، فقامت بإستئجار شقة بأحد المناطق الراقية بالتجمع الخامس ووضعت تسعيرة لممارسة الرذيلة معها مقابل 700 جنيهاً للساعه الواحده.

في تلك الأثناء وبينما هو جالس في مكتبه تلقى العقيد أحمد حشاد رئيس قسم التحريات بمباحث الآداب بلاغاً من مجهول يفيد بقيام سيدة بإدارة شقتها الخاصة بالتجمع الخامس لممارسة الدعارة.

فقام العقيد أحمد حشاد بعمل التحريات اللازمة للتأكد من صحة البلاغ، وبعد التأكد منه فعلياً تنكر حشاد في زي رجل أعمال وتوجه بنفسه إلى شقة ولاء بالتجمع الخامس، وفور دخوله إلى الشقة وجد الفتيات الساقطات وأمامهن زجاجات الخمور والأقراص المخدرة.

وعلى الفور أعطى العقيد أحمد حشاد الإشارة للقوة الأمنية المرافقة له بإقتحام المكان، وتم ضبط المتهمين جميعاً وهم في حالة تلبس تامةً بممارسة الرذيلة.

حيث تمكن العقيد أحمد حشاد والعقيد محمد الشربيني والمقدم طاهر إخلاص، من القبض على كافة أعضاء شبكة الدعارة وتبين أنهم “زكيةأ” مصرية وربة منزل، و”مارينا ب” روسية الجنسية، و”محمود أ” تاجر مخدرات قبض عليه متلبساً بالترويج للمخدرات، كما تم العثور على 7 هواتف محمولة وعملات أجنبية مختلفة من فئة الدولار واليورو، فيما أمرت نيابة القاهرة الجديدة بحبس جميع المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيق.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.