ننشر اعترافات والد طفلي الدقهلية وأسباب قتلهما

طفلي الدقهلية، اعترف والد الطفلين “محمد وريان” محمود نظمي السيد بقتل طفليه صباح أمس الجمعة بعد أن قامت قوات الأمن بإلقاء القبض عليه في مفاجأة قلبت كل التحقيقات، وذلك بعد أن هزت الحادثة كل أنحاء الجمهورية.

طفلي الدقهلية

وأدعي المتهم أمام رئيسي فرع البحث الجنائي بشمال الدقهلية بأنه مريض نفسي، حيث قام بارتكاب الواقعة بعد أن اكتشف بأنه لن يكون أباً صالحاً لطفليه، نظراً لارتكابه أعمال سيئة تسيء إلي سمعة أطفاله ستكون وصمة عار لهما عند الكِبر.

وتابع محمود نظمي بأنه اختلق قصة ذهابه إلي الملاهي برفقة طفليه وإختطافهما من قبل أحد أصدقاءه، ولكن في الحقيقة قام بإلقاءهما من أعلى كوبري فارسكور حيث غرقا في المياه.

وكشفت التحريات التي أجرتها المباحث عن الواقعة بأن والد الطفلين كان قد تلقي اتصال هاتفي من زوجته عندما كان متواجداً في مركز فارسكور، وبمراجعة شركة المحمول تبين أن الهاتف كان موجوداً في مدينة دمياط وهو ما يكذب ادعاءه بإختطافهما.

وبعد تضييق الخناق عليه أثناء التحقيقات اعترف بأن هناك جن يتواصل معه طوال الوقت وطلب منه أن يتخلص من نجليه حتى لا يعيشا نفس حياته البائسة، ثم عاد واعترف بأن هناك علاقة بينه وبين أحد تجار الآثار والذي تلقي منه تهديداً بالانتقام، وأشار إلي وجود علاقة غير شرعية بينه وبين احدي السيدات وأن هذه الأمور ذات صلة بمقتل نجليه.

وكشف تقرير الطب الشرعي بأن السبب الرئيسي للوفاة هو إسفكسيا الغرق، حيث ألفي الأب بالطفلين في المياه وهم أحياء، ولا توجد أي آثار للضرب أو التعذيب على جسديهما.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.