ننشر أسرار محاولة اغتيال نتنياهو في كينيا.. وكيف تفادى مخطط التفجير؟

كشف مصدر أمني، أن كينيا أحبطت مخططاً لتفجيرات كانت تستهدف موكب رئيس الوزراء الكيان الصهيوني الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي زار البلاد أخيراً.

نتنياهو

وقال المصدر، في تصريحات خاصة لـ “الجريدة الكويتية”، إن السلطات الكينية أبلغت، مساء أمس الأول، الفريق الأمني لنتنياهو بشكل مفاجئ بضرورة تغيير مسار الموكب قبل لحظات من خروجه من المطار إلى مكان إقامته في العاصمة الكينية.

ولفت إلى أن ذلك الأمر أحدث بلبلة ومشادات كلامية غير مسبوقة بين الأمن الكيني ومسؤولي أمن نتنياهو، مضيفاً أن الإسرائيليين استخفوا بداية بترتيبات الحراسة في كينيا.

ولكن بعد تغيير المسار ووصول الوفود إلى أماكن الإقامة الآمنة اتضح أن المخابرات الكينية استطاعت الكشف عن مخطط لتفجير سيارات وعبوات في المسار الأصلي وبديله المخطط له، وأن تغيير الخطط كلها أنقذ الوفد الإسرائيلي من الهجوم.

وعلى إثر ذلك، اعتقلت كينيا شخصين يشتبه في أن لهما علاقة بالمخطط، إلا أن المعلومات حول الحيثيات والجهة التي تقف وراء الهجوم الذي جرى إحباطه تحظى بتكتم كبير.

وأشار المصدر إلى أن أحد أعضاء الوفد الإسرائيلي قال إن تغييرات كثيرة على جدول الأعمال المقرر في كينيا حصلت خلال ساعات قليلة، ولوحظ الكثير من الضغط والبلبلة والعصبية لدى الأمن المرافق لنتنياهو من إسرائيل والأمن الكيني.

وقبل مغادرته تل أبيب إلى أوغندا قال نتنياهو إنه سيبدأ جولته الأفريقية بقمة حول “الإرهاب” في عنتيبي سيعقدها مع رؤساء سبع دول أفريقية، وأكد أن زيارته التي تشمل أيضا إثيوبيا وكينيا وروندا تحمل في طياتها أهمية كبيرة على الصعد السياسية والاقتصادية والأمنية وتشكل عودة إسرائيلية قوية إلى أفريقيا.

وتعتبر زيارة نتنياهو، هي الأولى التي يقوم بها رئيس وزراء إسرائيلي إلى أفريقيا جنوب الصحراء “منذ عشرات السنين”.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.