نقل مرنبتاح نجل الفرعون رمسيس الثاني إلى جانب ابه بالمتحف الكبير

تم نقل اليوم عمود مرنبتاح الاثري نجل رمسيس الثاني إلى جوار والده رمسيس في المتحف المصري الكبير بميدان الرماية. ويعتبر عمود مرنبتاح من اهم القطع الاثرية التي شاعت الكثير من الجدل حولها في السنوات السابقة، وذلك نظرا لارتباطها بالقطعة الاثرية المعروفة “لوحة النصر”، وهي اللوحة التي سجل عليه الملك مرنبتاح عبارة معروفة وشهيرة

الملك مرنبتاح

وهي :” أقفرت إسرائيل ولم يعد لها بذور”، وقد اثارت هذه العبارة الكثير من اللغط والجدل وخاصة في المنظمات الصهيونية. معلومات عن الملك مرنبتاح: – الملك مرنبتاح هو احد ملوك الاسرة التاسعة عشرة، وهو الملك الرابع بهذه الاسرة، وهو ابن الملك رمسيس الثاني، وزوجته الثانية هي الملكة ايزيس نوفرت، وهو الابن الرابع عشر للملك رمسيس القثاني، وقد مات كل اخوته في حياة ابوهم الملك رمسيس.

الملك مرنبتاح

– تولى الملك مرنبتاح الملك ما يقرب من عشرة سنوات، من عام 1213 ق.م، إلى 1203 ق.م. – قاد الملك مرنبتاح العديد من الحملات العسكرية في خلال فترة حكمة، ومنها حملاته على الليبين. – كان الملك مرنبتاح في الستين من عمره عندما تولى الحكم، ونقل العاصمة إلى ممفيس.، وشيد قصر بجوار معبد بتاح عام 1915، اكتشفته بعثة امريكية. – خصائص عمود مرنبتاح: – العمود مصنوع من الجرانيت والحجر الرملي، تم اكتشافه في السينات، العمود سجل عليه خروج بنو اسرائيل من مصر. – معروف العمود بأسم عمود “المطرية”. – طول العمود 5.50متر. – نقش على العمود نصف من اربعة اسطر، وسجل عيه انتصار بتاح على الليبين.