نعي سلمى صباحي للراحل “عمرو سمير” وسبب وفاته، ورسالته الأخيرة لأمه في عيد الأم

خبر وفاة الفنان والاعلامي الشاب “عمرو سمير”، ذو ال33 عاماً أثار حزن وسبب الوجع لجميع المقربين منه ومشاهديه، إذ شهد له الجميع بخصاله الطيبة وجمال أخلاقه وقربه من ربه، وكان أول من نعاه متأثرا بوفاته بشدة صديقته الفنانة والإعلامية “سلمي صباحي”، والتي قالت “يا قلبي ياخويا الصغير يا عمرو يا عشرة اجمل سنين الله يرحمك ويغغرلك ويصبر قلب مامتك.. لا حول ولا قوة الا بالله.. ادعوله واقروله الفاتحه”  وفي بوست آخر لها عرضت لهم صورا معا وكتبت:  “عمرو.. يابو ضحكه جنان مابتفارقش وشك.. يابو قلب طفل بكل براءته وطيبته وعناده وغضبه وسذاجته وصراحته.. دايما كنت باعتبرك اخويا الصغير وعشان كده انا وانت كنا قريبين وماكناش بنتخانق.. كنت بتشترك معايا في حب فيروز وكنت بتحب صوتي ولما كان يبقى عندي حفله تختار معايا هاغني ايه لفيروز وتطلع في البرنامج تقول سلمى عندها حفله يوم الجمعه وكلنا هانكون هناك وهانستناكو.. كانوا الناس بييجوا عشان يشوفوك يا عمرو ? كنت جاري وكتير كنت بتوصلني بعد البرنامج وانت اللي علمتني اقول اذكار المساء واحنا مروحين في الطريق كنت تقول وانا اقول وراك? ماكنتش تفوّت فرض وكنت بتحب الحياه اوي يا عمرو معقول تمشي كده!
يا عمرو الناس كلها بتحبك وبتدعيلك وحزينه اوي عليك.. ربنا يرحمك رحمه واسعه على أد قلبك الطفل وتكون في الجنه يارب..
شبابيك من غيرك قلّ كتير، والدنيا من غيرك بهجتها هاتقل يا عمرو.. مع السلامه ياخويا”

نعي سلمى صباحي للراحل "عمرو سمير" وسبب وفاته، ورسالته الأخيرة لأمه في عيد الأم 1 6/7/2017 - 9:22 ص

توفي الفنان عمرو سمير إثر ازمه قلبية مفاجأة أثناء نومه، وذلك حسب ما ذكرته السلطات الإسبانية حيث كان، هذا ولم تذكر السلطات اي تفاصيل أخرى حتى الآن. عمرو سمير من مواليد 3/7/1984 اي انه احتفل بعيد ميلاده منذ ثلاثة أيام.

ورغم الألم والحزن الشديد على فراق عمرو إلا أن الجميع أكثر ماكان يقلقه هو وقع الخبر على والدته الإعلامية الكبيرة “ماجدة عاصم” والتي كان الراحل أبر ما يكون بها ودائم الذكر لها فقد كان له منشور سابق يوم عيد الأم قال فيه “بفرح جداً لما حد يقولى إنى متربى وعندى اخلاق، لانك إنتى يا حبيبتى السبب في ده. حبك وحنانك وتفهمك وعقلك وقلبك اللى قد الدنيا هما السبب في ده. يا رب أكون إديتك ولو جزء صغير من اللى إديتهولى يا كل الدنيا. بحبك حب عمرى ما هعرف أوصفه. كل سنة وأمهاتكم بخير وبصحة وربنا يخليهم ليكوا لو هما معاكوا ويرحمهم ويجعلهم في مكان أجمل لو هما معاه وإفتكروا دايماً إن أجمل هدية لأى أم هى إنها تشوف ولادها قلبهم كبير وأخلاقهم طيبة”


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.