نصف قرار التموين بتخفيض خبز الكارت الذهبي..بالصورة

تم اصدار قرار من وزارة التموين والتجارة الداخلية يحمل رقم 5 لعام 2017، ويتضمن القرار تعديل كميات الخبز التابع للكارت الذهبي، التابع لأصحاب البطاقة الورقية، المستخرجة بدل تالف وبدل فاقد، ومن ليس لديهم بطاقة ذكية، ليحصلوا على كمية مخفضة من 1500 رغيف إلى 500 رغيف فقط تصرف كحد اقصى للبطاقة.

احتجاجات واعتراضات وغضب المواطنين على نصف قرار التموين في خفض حصة الكارت الذهبي من الخبز

ولقد غضب بعض المواطنين على هذا القرار مما استدعى إلى الخروج وابداء الاحتجاج والاعتراض على هذا القرار في بعض المحافظات منها المنيا وكفر الشيخ، وقام الاهالي في بعض قرى ومدن التابعة لمحافظة المنيا، يوم الاثنين بعمل وقفات احتجاجية، مقابل ديوان المحافظة، وأيضاً امام مقار بعض الادارات التابعة للتموين، اعتراضا منهم على هذا القرار، وشهدت أيضاً مدينة دسوق نصيبا من هذه الاحتجاجات.

الجدير بالذكر أن الكارت الذهبي يتم منحه لأصحاب المخابز ويستخدم لسد حالة العجز التي يطر اليها اثناء حالة الطوارئ مثل عدم امتلاك الشخص لكارت الخبز أو عدم حيازته بطاقة ورقية مؤقتة، والمؤكد أن الغرض من وراء تقليل حصة صرف الخبز، لان جميع المواطنين لديهم بطاقة تموينية خاصة بهم، او بدلا منها بطاقة الخبز، واكد المصدر أن الوزارة صرحت انه لا داعي من صرف الاف الارغفة يوميا للمخابز واصحابها.

علاوة على هذا أن بعض المخابز كانت تصرف ما يقارب على 3000 رغيف خبز يوميا، مما يجعل حالة اهدار الدعم واضحة، وعليه فقد تم اصدار قرار تخفيض حصة الكارت الذكي إلى 500 رغيفا للخبز فقط يتم صرفها للمخابز يوميا.

وردا على الاحتجاجات التي اقيمت في محافظة المنيا ومحافظة كفر الشيخ، قال احد مسؤولي وزارة التموين والتجارة أن من افتعل الازمة هم اصحاب المخابز نفسهم، اعتراضا منهم على قرار الوزير بتقليص كمية الخبز التي تصرف للمخابز، وهي محاولة منهم ليسترجعوا ما هو ليس من حقهم، وتقوم وزارة التموين بالتواصل مع المحافظات التي تشهد هذه الاحتجاجات لتقوم بحل الازمة بشكل سريع.

صورة نصف قرار التموين


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.