نصرٌ جديد تحرزه المخابرات المصرية على إسرائيل تطيح بمسؤول كبير في الدولة الصهيونية

أحرزت القيادة المصرية متمثلة في مخابراتها العسكرية نصرًا جديدًا ضد إسرائيل أدى إلى إطاحة مسؤول كبير في الدولة الصهيونيو التي تحتل الأراضي المصرية، فهناك مقولة دائمة تقول « إن المخابرات العسكرية المصرية تعمل دائمًا في صمت».

المخابرات المصرية تنجح في فك شيفرة منظومة صواريخ حوما الاسرائيلية

النصر تمثل في أن المخابرات المصرية تمكنت من «فكّ شيفرات منظومة صواريخ حوما الإسرائيلية الصهيونية»، وفق مصدر رفيع المستوى صرّح بذلك لصحيفة «الجريدة» الكويتية.

المخابرات العسكرية المصرية رصدت منذ ما يقرب من 6 أشهر النظام الصاروخي الإسرائيلي وتمكنت من فك شيفراته، بعدما قامت القيادة الإسرائيلية بالتلويح بضرب أهداف تزعم أنها إرهابية في سيناء التي تعاني من تحركات جيش تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش”.

وقال محمد على بلال، الخبير العسكري المصري إن مصر قادرة على القيام بمثل هذه العمليات، فالقيادة العسكرية تهتم بأنظمة الدفاع الجوي لذلك تسعى دائمًا لمعرفة ما تمتلكه الدول المعادية لمصر من أنظمة صواريخ، وإختراق مظومة صواريخ حوما الاسرائيلية يعني معرفة تردداته ورصد صواريخه والتنصت عليها وتعطيلها أيضًا.

منظومة صواريخ حوما
منظومة صواريخ حوما

أقالت وزارة الدفاع الإسرائيلية الجنرال ” يائير راماتي “، مدير هيئة الدفاع الصاروخي الاسرائيلية المعروفة باسم ” حوما “، وأعلنت أن الإقالة سببها خرق أمني خطير أضرّ بأمن إسرائيل، ولم تذكر الدولة التي فعلت ذلك باسرائيل.

أما صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية فقد أكدت أن هناك اختراق وتسريب أمني مخابراتي حدث عن البرنامج الصاروخي الاسرائيلي كان هو السبب الرئيس لإقالة يائير راماتي، مدير هيئة الدفاع الصاروخي الاسرائيلي “حوما” من منصبه.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.