نسمة: طفلة وقفت في الشرفة ونادت على المارة “عمو إلحق بابا قتل ماما” فكشفت جريمة زوجية جديدة

في الساعه الثامنة تقريباً من صباح يوم الأربعاء الماضي، وقفت نسمة الطفلة ذات الـ 5 سنوات في شرفة المنزل الخاص بها والكائن بعزبة منصور في بهتيم بمركز شبرا الخيمة، وقد حملت الطفلة صورة والدتها وهي تبكي وتقول للمارة “عمو بابا قتل ماما ورماها ورا البيت”، لم يلتفت أي من المارة إلى تلك الطفلة وما تقوله حتى وجدوا جثة الأم بعد قرابة الساعتين وهي في وسط مقلب للقمامة، لتكون بذلك الضحية “سعدية عبد المجيد” ولغز مقتلها هو الهم الشاغل لسكان عزبة منصور الذين ظلوا يتسائلون لفترة طويلة “كيف حدث ذلك؟”.

نسمة: طفلة وقفت في الشرفة ونادت على المارة "عمو إلحق بابا قتل ماما" فكشفت جريمة زوجية جديدة

مقتل سعدية عبد المجيد

عقار متواضع يتكون من ستة طوابق، جلست في أسفله سيدة تدعى “أم فارس” وهي تتمنى الرحمة لجارتها وتنظر بين الحين والآخر إلى الطابق السادس الذي حدثت به تلك الواقعة، وتقول “أم فارس”بأن زوج الضحية الذي يدعى “عبد الرحيم” كان دائما ما يعتدي عليها بالضرب ويقوم بحبسها في المنزل ومنعها من الخروج حتى أن أهل منطقتها لم يكونوا يرونها لفترات طويلة، الأمر لم ينتهي عند ذلك الحد، بل إن عبد الرحيم منع اهل زوجته من زيارتها في منزلها كما منعها من زيارتهم.

وفيما يتعلق بتفاصيل الحادث، قال أحد الجيران الذي رفض الكشف عن هويته، أنه في منتصف ليل الثلاثاء ومع دخول الساعات الأولى من صباح يوم الأربعاء، إستيقظ الجيران على صوت صراخ الضحية “سعدية”، لكنهم وقفوا عاجزين عن فعل شيء بسبب السلوك السيء لزوجها، والذي سبق له أن قام بالإعتداء سابقاً على أحد الجيران الذين حاولوا إنقاذ زوجته منه، بالإضافة إلى أنه إتهمه بمحاولة التحرش بها.

ويضيف الجار بأن الصراخ الصادر من سعدية توقف فجأة وهو ما دفع الجيران إلى الذهاب لمنازلهم مجدداً، وفي الساعه 8 صباحاً، شاهد الجيران الطفلة “نسمة” وهي تقف في شباك المنزل حاملةً صورة لوالدتها والدموع تنهمر على خديها وتنادي على المارة بالشارع وهي تقول “عمو بابا قتل ماما ورماها ورا البيت”، فلم يتم الإلتفات لما تقوله نظراً لأنها طفلة ولا تعرف حتى معنى كلمة قتل.

شاب عشريني قال لجريدة مصراوي التي ذهبت لمنطقة الحادث “والله ياباشا أنا رحت أرمي الزبالة لقيت سعدية مرمية هناك”، وقد ظن هذا الشاب أن ما رآه هو شاب مسكين لا يجد له مأوى يأويه، وبعد أن إقترب إتضح له بأنها جثة تعود لجارتهم سعدية وهي مرتدية ملابسها كاملة.

ويضيف الشاب بان الجيران صعدوا إلى “عبد الرحيم” زوج سعدية في منزلهم بالدور السادس لإبلاغه بالعثور على جثة زوجته، لكنهم لم يعثروا عليه، وقد دفع ذلك الجيران إلى إبلاغ أسرة الضحية التي وصلت إلى الشقة مصطحبةً معها الشرطة وتم الدخول إلى الشقة بالقوة، وبمجرد أن تم فتح باب الشقة خرجت الطفلة وهي تبكي وترتجب من شدة الخوف، وعندما سإلت عما ححدث قالت “بابا ضرب ماما بالعصاية”.

الجدير بالذكر أن قسم شرطة شبرا الخيمة كان قد تلقى بلاغاً يفيد بالعثور على جثة تعود إلى السيدة “سعدية عبد المجيد” وتبلغ من العمر 42 سنة، وبعد سماع روايات الشهود والجيران تم إلقاء القبض على زوجها المدعو “عبد الرحيم” الذي أنكر بدوره أية صلة له بالجريمة، في حين لا يزال التحقيق مستمراً في القضية.

صور الحي الذي تسكن به الضحية سعدية عبد المجيد

صور الحي الذي تسكن به الضحية سعدية عبد المجيد
صور الحي الذي تسكن به الضحية سعدية عبد المجيد
صور الحي الذي تسكن به الضحية سعدية عبد المجيد
صور الحي الذي تسكن به الضحية سعدية عبد المجيد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.