ناشيونال جيوغرافيك تكشف تهديدات بمحو القاهرة والإسكندرية من الخريطة


نشرت وسائل أخبار عالمية، وبعض الصحف الأجنبية، تهديدات كجرس إنذار للكثير من الدول، كان من ضمنها مصر، وأن النبأ هو “محو القاهرة والإسكندرية من على الخريطة نهائيا”.

عرضت مجلة “ناشيونال غيوغرافيك” الأمريكية، تقريرا خطيرا، حول ما وصفته التهديدات التي قد تواجه كوكب الأرض في الفترة المقبلة؛ إذا ما ذاب كل الجليد الموجود على سطح الكوكب عند القطبين، إذا استمر استخدام الوقود الأحفوري وتفاقم ظاهرة تغير المناخ.

وحذرت “ناشيونال غيوغرافيك”، أنه إذا استمر الوضع هكذا سيؤدي إلى زيادة الاحترار العالمي، بمعنى زيادة درجات الحرارة حول العالم؛ ما يسبب في نهاية الأمر إلى ذوبان كل الجليد في القطبين وعلى قمم الجبال في القطبين الجنوبي والشمالي.

https://mobile.twitter.com/NatGeo/status/863276885538725889

وأوضح التقرير، أنه في تلك الحالة، فإن كوكب الأرض سيتعرض لكارثة كبرى تهدد سكان العالم والكثير من الدول، لارتفاع مستوى سطح البحر بنحو 216 قدمًا مرة واحدة، ما سيخلق عالما جديدا ببحار وشواطئ وسواحل وربما قارات جديدة – بحسب التقرير.

https://mobile.twitter.com/FatehBhoi/status/844810385890816000

وقال التقرير، إن أبرز الدول التي ستتأثر بارتفاع مستوى سطح البحر في القارة الإفريقية هي دولة “مصر”، لاسيما أن أفريقيا لن تتضرر كثيرا لكن مصر ستتأثر كثيرا وسوف تختفي سواحلها الشمالية تحت البحر، والوجه البحري والقاهرة، وتابع التقرير: “ارتفاع مستوى البحر المتوسط سيؤدي لأن تغمر مدن بكاملها تحت الماء، وأبرز المدن التي ستختفي من الخريطة بصورة كاملة، هما مدينتي القاهرة والإسكندرية ومنطقة الدلتا بالكامل، لتفقد مصر نصف مساحتها تقريبا”.

https://mobile.twitter.com/BytorNSnowdog/status/825785597054828549


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.