نائب رئيس جهاز “أمن الدولة” سابقاً يتنبأ ويحذر من عمليات إرهابية عنيفة وخطيرة خلال الفترة المقبلة ويكشف عن الأسباب والحلول

بعد توقف العمليات الإرهابية لمدة أسابيع قليلة وذلك عقب تفجير كنيستي ماري جرجس بطنطا والكنيسة المرقسية بالإسكندرية، والذي أودى بحياة المئات ما بين قتيل وجريح، عاد العمليات الإجرامية بشكل قوي مرة أخرى إلى الساحة المصرية، بعدة هجمات مسلحة استهدفت قوات الجيش والشرطة، وكان أبرزها ما حدث للكتيبة 103 صاعقة منذ أسبوع واستشها وإصابة ما يزيد عن 30 ضابط ومجند.

عاجل هجوم ارهابي صباح اليوم الجمعة

وفي نفس اليوم الذي تم فيه استهداف الكتيبة 103 بسيناء، تم اغتيال ضابط أمن دولة وهجوم على كمين أمني، وصباح الجمعة وقع خمس ضحايا آخرين من قوات الشرطة نتيجة استهداف مسلحين لسيارتهم، وبعد الجمعة اليوم قام شاب عشريني ينتمي للفكر الداعشي، بقتل سائحتين يحملان الجنسية الألمانية وإصاب أربعة أخريات، واليوم حذر الخبير الأمني ونائب رئيس جهاز أمن الدولة الأسبق من وقوع عمليات إرهابية قوية وعنيفة خلال الفترة المقبلة.

حيث قال اللواء فؤاد علام، نائب رئيس جهاز أمن الدولة الأسبق، أنه ستقع عمليات إرهابية خلال الفترة المقبلة وستكون عنيفة وذلك نتيجة التضييق على التنظيمات الإرهابية المتواجدة في سيناء، وتلقيها لضربات موجعة، وهذا ما جعلها تتجه للقيام بعمليات في قلب القاهرة والمحافظات المصرية، للانتقام، وطالب الأجهزة الأمنية بتوخي الحذر مؤكداً على أن الداخلية أحبطت الكثير من العمليات الإجرامية مطالباً بسرعة تكوين المجلس الأعلى لمكافحة الإرهاب، مؤكداً أنه الوسيلة الوحيدة لمواجهة العمليات الإرهابية.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.