مُعلمة المنصورة: الحرية الشخصية تبقى في البيت مش بره.. ونفسي الكل يجي يصورني وأنا بناقش الماجستير

قالت آية يوسف، المعروفة إعلاميًا بـ “مُعلمة المنصورة” في تصريحات صحفية، أن الحرية الشخصية يجب أن تكون داخل المنزل وليس خارجه.

مُعلمة المنصورة: الحرية الشخصية تبقى في البيت مش بره.. ونفسي الكل يجي يصورني وأنا بناقش الماجستير

وأضافت آية، أنها تحاول حاليًا أن تعيش حياتها وتذاكر لأولادها ولنفسها، وأن تنظر لمستقبلها فقط بعد عودتها للعمل، معربة عن سعادتها بقرار وزير التربية والتعليم بعودتها للتدريس مرة أخرى، وهو القرار الذي جعلها تشعر بأن مستقبلها لن يضيع.

وتابعت آية، أن موضوع فيديو الرقص أنتهى تمامًا، وأنها نالت جزاءها، وكانت في حالة انهيار من جميع الناس التي وقفت ضدها، في الوقت الذي كانت أسرتها داعمة لها بعد تفهم الموقف.

وأشارت آية، إلى أن هناك أبعاد سياسية من انتشار فيديو الرقص الخاص بها، قائلة: “مش لازم كل فضايحنا تبقى على السوشيال ميديا لأن الدول التانية بيستهدفوا مصر”، لافتة إلى أنه يجب أن نراعي في تصرفاتنا أننا نصدر صورة مصر للعالم كله، ويجب أن يأخذ العالم انطباع جيد عن بلادنا.

واختتمت آية، حديثها قائلة أنها تركز حاليًا في إنجاز رسالة الماجستير، قائلة: “نفسي أخلص الماجستير والكل يجي يصورني وأنا بناقش الرسالة بتاعتي”.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.