مُعاناة الطفلة ملك | البداية خطأ في التشخيص والنهاية تكلفة العلاج 30 ألف جنيه كل اسبوعين، والأب يناشد وزارة الصحة بالمساعدة

  • متابعة | محمد هلال.

انها طفلة تخطو خطواتها الأولى نحوى الحياة، تبلغ من العمر ستة سنوات، بدأت رحلة مرضها منذ أن كانت بالثالثة من العمر، وكانت البداية هو خطأ بالتشخيص حيث ظن الأطباء أن الطفلة ملك عبد الرحمن تعانى من مرض البهاق، وسبب تشخيصهم الخاطئ كان ظاهرة انتشار البقع البيضاء في جسدها، لكن وبعد هذا تم اكتشاف حقيقة مرضها العضال بعد أن تمكن منها بالشكل الذي أصبح يمثل عائق لحياتها وحياة اسرتها، فاليكم تفاصيل مأساة طفلة مصرية لأسرة بسيطة تعانى تكاليف علاج يصل إلى 30 الف جنيه كل اسبوعين، ويقف الاب عاجزا امام هذا المبلغ بعد أن فقد كل ما يملكه لعلاج ابنته، ولم يعد له الا أن يناشد وزارة الصحة المصرية بالتدخل السريع لإنقاذ حياة طفلة بريئة تتطلع إلى الاستمرار في العيش.

مُعاناة الطفلة ملك | البداية خطأ في التشخيص والنهاية تكلفة العلاج 30 ألف جنيه كل اسبوعين، والأب يناشد وزارة الصحة بالمساعدة 1 22/8/2017 - 11:43 ص

الطفلة ملك عبد الرحمن ومعاناة مع مرض التصلب الوريدي المزمن

حيث أكتشف الاطباء أن الطفلة تعانى من مرض نادر هو ” التصلب الوريدي المزمن “

وبعد أن رأى الطبيب أن العلاج في حقنة كل اسبوعين ب 2500 جنيه، ووضع خطة تستهدف اعطاء الطفلة 12 حقنة من هذا النوع وبعده يتم علاج مفاصلها التي دمرها المرض

يكتشف الطبيب أن خطة العلاج لم تؤتى ثمارها، ليتحول إلى الحل الأخير الذي وقف امامه الأب عاجز مستغيثا بوزارة الصحة، وهو حقنة كل اسبوعين ثمن الواحدة منها 30 الف جنيه.

وفي تصريحاتها حول مأساة الطفلة أكدت خالتها أن الألم يقتل الطفلة يوميا، ولا حل جذري الا بتبني الدولة علاجها، واضافت أن الطفلة تصرخ يوميا من الألم وعندما تشاهد يدها اليمنى ورجلها التي اصابها الشلل بسبب هذا المرض، تطلب منهم الطفلة باكية أن يقطعوا يديها ورجلها بسبب ما اصابهما من تشوه، جعل الطفلة تعانى نفسيا بعد أن هجرها اقرانها من الأطفال.

ويبقى الأمل والرجاء، في سرعة استجابة الدولة لعلاج تلك الطفلة المقيمة بقرية صفط الخمار بمحافظة المنيا، فهي طفلة مصرية تستحق رعاية الوطن المصري.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.