ميريهان حسين.. القصة الكاملة للقبض عليها في كمين بشارع الهرم.. وتحليل الدم يكشف عن مفاجأة

ألقت قوات الأمن القبض فجر يوم أمس الثلاثاء على الفنانة والمطربة المصرية مريهان حسين بأحد الأكمنة المرورية بشارع الهرم، وذلك بعدما رفضت الخضوع للتفتيش ووجهت ألفاظاً نابياً للضباط المتواجدين بالكمين، بالإضافة إلى العثور على مواد كحولية داخل سيارتها وفقما صرحت به وزارة الداخلية.

القصة الكاملة للقبض على “ميريهان حسين”

وكان أول رد فعل صدر بعد القبض على ميريهان حسين من الفنان خالد الصاوي، الذي نشر عبر صفحته الشخصية على موقع الفيسبوك خبراً يؤكد خلاله أن ميريهان حسين مخطوفة بأحد أقسام الشرطة، وأنها إتصلت به وهي تبكي، وسمع صوتها وهي تسأل أحد الضباط عن إسم قسم الشرطة فأجاب عليها “إسم النبي حارصك”.

وكان ثاني رد فعل بعد القبض على ميريهان حسين هو من الفنان أحمد رزق، الذي أكد أن الممثلة الشابة تعرضت للضرب والإعتداء من قبل ضباط الكمين، وقد نشر صور لهاً عب صفحته تظهر وجود بعض الكدمات الطفيفة على شفاها وذراعها.

وقد إتهم والد الفنانة ميريهان حسين وإبنة خالتها الضابط الموجود بالكمين بالتحرش بإبنته، كما قالت الممثلة عفاف رشاد عضو نقابة المهن التمثيلية أن سبب توجيه ميريهان حسين ألفاظا نابية إلى ضابط كمين المنصورية هو قيامه بالتحرش بها.

تقرير الطب الشرعي يثبت تعاطي ميريهان حسين للكحول

وفي السياق ذاته تسلمت نيابة الهرم تقرير الطب الشرعي الخاص بالفنانة ميريهان حسين والصادر من مستشفى أم المصريين، والذي يثبت تعاطي الممثلة الشابة للمواد الكحولية أثناء قيادتها للسيارة، حيث جاءت نتيجة تحليل الدم الخاصة إيجابية للمواد الكحولية، لكن التقرير لم يكشف عن وقت تعاطي تلك المواد الكحولية، وهل كانت ميريها نتحت تأثيرها وقت القبض عليها أم لا.

من جانبه شكك نقيب الممثلين أشرف زكي في نتيجة تقرير الطب الشرعي الذي يثبت تعاطي ميريها نحسين للمواد الكحولية، خاصةً وأن التقرير لم يذكر مدة التعاطي أو مدة تأثير تلك المواد عليها وهل كانت تحت تأثيرها أثناء دخول الكمين أم لا، وأكد زكي أنه تعرض للشتم داخل قسم الشرطة وحاول أحد الضباط الإعتداء عليه.



عرض التعليقات (1)