موعد إذاعة فيلم العساكر وتفاصيل الفيلم وردود الفعل المصرية تجاهه

فيلم العساكر يعرض اليوم الأحد على قناة الجزيرة القطرية في تمام الساعة 10:05 بتوقيت مكة المكرمة كما أعلنت قناة الجزيرة. ويناقش فيلم العساكر موضوع التجنيد الإلزامي في الجيش المصري. وقد احدث هذا الفيلم الكثير من الجدل في الشارع المصري عقب إعلان قناة الجزيرة عن موعد بثه وعرض فيلم قصير تزويجي للفيلم.

فيلم العساكر

تفاصيل فيلم العساكر:

ويحكي فيلم العساكر حياة شاب مصري أنهي حياته الدراسية وتقدمه للخدمه العسكرية. ويتناول هذا الفيلم حياة هذا الشاب ابتداءا من استعداد الشاب للتجنيد الإجباري والكشف الطبي، ثم قضاء فترة التدريب والتي تقدر بـ 45 يوم داخل مركز التدريب، ثم انتقاله لوحدته وقضاء فترة التجنيد به إلى عودته مره أخرى إلى الحياة المدنية.

وهذا الفيلم من إخراج المخرج عماد الدين السيد مخرج فيلم المندس والذي حقق نجاحا مبهرا عقب عرضه. وقد استغرق هذا الفيلم قرابة العام في تجهيز المادة العلمية للفيلم من شهادات لمجندين سابقين وضباط احتياط وضباط في الجيش المصري. كما يحوي هذا الفيلم على بعض المشاهد المسربة من داخل الجيش المصري، كما يحتوي على بعض المشاهد والتي تم تصويرها. ويعرض الفيلم شهادات بعض الجنود حول الطعام الذي يقدم لهم، ونوع التدريب الذي يتلقونه، وبعض أنواع الأسلحة التي يقومون بالتدريب عليها، ويتحدثون أيضا عن المعاملة داخل الجيش وطبيعة العلاقة بينهم وبين قادتهم. كما ويعرض الفيلم حياة المجندين الذين يعملون في المشاريع الإنتاجية الخاصة بالجيش مثل المزارع والمصانع.

فيلم العساكر وردود الأفعال تجاهه :

وعقب الإعلان عن هذا الفيلم ثار ضده الإعلاميين المصريين والذين يؤيدون النظام الحالي. وطالب هؤلاء الإعلاميين بضرورة التقدم بشكوي قضائية ضد قطر، والتشويش على قناة الجزيرة القطرية. كما قامت وزارة الدفاع المصرية بتجهيز فيلم يحكى عن المعاملة داخل الجيش المصري للمجندين، حيث يظهر مدى حسن المعاملة لهم من قادتهم. وقامت وزارة الدفاع بعرض هذا الفيلم على قناتها على اليوتيوب وأطلقت عليه اسم ” يوم في حياة مقاتل “.


وقامت قناة الجزيرة بالرد على كل هذه الاتهامات عبر بيان نشرته على قناتها عبرت من خلاله عن استغرابها من ردود الأفعال الغضبة من الإعلاميين المصريين وذلك قبل مشاهدة الفيلم. وأعربت أيضا قناة الجزيرة خلال بيانها أن الفيلم يأتي خلال سلسلة أفلام تقدمها قناة الجزيرة والتي تعتمد على التحقيق الصحفي.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.