موظف يبرح زوجته ضرباً حتى الموت والسبب لا يتوقعه احد

شهدت محافظة الإسكندرية جريمة بشعة تجردت فيها المشاعر الإنسانية حيث تلقت مديرية أمن المحافظة بلاغ من المباحث في منطقة الدخيلة يفيد بالعثور على جثة متوفاه، وهي سيدة في العشرينات من عمرها، وقد تم إيجادها في إحدي العقارات بالعجمي الهانوفيل.

موظف يبرح زوجته ضرباً حتي الموت و السبب لا يتوقعه احد

التعرف على جثة المجني عليها 

و قد قام ضباط المباحث بالإنتقال المباشر إلي مكان إيجاد المجني عليها، وقد أكد الطب الشرعي أن تلك السيدة قد تعرضت إلي الضرب المبرح في جميع أنحاء جسدها، وقد تسبب ذلك في فقدها لوعيها، ووافتها المنية على الفور، وقد تم القبض على الزوج الجاني.

الأسباب الحقيقية وراء وفاة الزوجة 

عند القبض على الجاني قام رئيس المباحث بإستجوابه، وقد أكد الزوج المتهم أن زوجته طلبت منه أن تذهب لزيارة أسرتها، وقد إنهال عليها ضرباً إثر مشاجرة على هذا السبب لعدم سماحه لها بزيارة أهلها، وقد أدي هذا الضرب إلي وفاتها، وعلى ذلك فقد قام الجاني بالإعتراف الكامل بالجريمة، وقد تم إحالته للنيابة العامة لإستكمال الإجراءات.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.