مواقف الرئيس السيسي تعمق الخلافات المصرية مع الخليج

يبدوا وأن النظام المصري الحالي بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي، لا يلتفت إلى العلاقات مع دول الخليج العربي على أنها أولوية أو شيءمهم، فالعلاقات تشهد توتر واضح جداً خلال الفترة الماضية، بداية من العلاقات مع دولة قطر والمملكة العربية السعودية، إمتداداً إلى باقي دول منطقة الخليج التي كانت تربطها علاقات قوية مع نظام الرئيس السيسي.

السيسي

وأخر موقف قد إتخذه النظام المصري بقيادة السيسي وقد قضي على كل الأمال في عودة العلاقات ما بين مصر والسعودية، هي تصريحات الرئيس المصري أثناء لقاءه في البرتغال، أنه يدعم النظام السوري بقيادة بشار الأسد، وأنه يري أن القوات السورية هي المنوطة بحل النزاع هناك، وهو الموقف المناقض للموقف الخليجي بشكل كامل.

كما أنه يدعم الجيش الوطني الليبي بقيادة حفتر، وهو أيضاً موقف مناقض للموقف الخليجي في هذا الملف، وهذا ما يؤكد على أن النظام المصري قد رفع لواء التمرد على دول الخليج، ويتخذ المواقف التي تناسبه دون النظر إلى موقف دول الخليج العربي وعلى رأسها المملكة العربية السعودية.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.