مواطن صعيدي للسيسي :” أنا الوحيد من أهل المراشدة ولو خرجت من غير ما أقول شكوتهم هيموتوني”.. ورد الرئيس

قام  اليوم أحد المواطنين من جنوب مصر  بالترحيب بـ” الرئيس”، أثناء  افتتاح المشروعات التنموية بصعيد مصر وذلك أثناء المؤتمر المنعقد في الصعيد، حيث بدأ المواطن الكلام بعصبية شديدة تنم عن الحب العميق الذي بداخل هذا المواطن نحو الرئيس، مقدماً له بعض الأوراق الهامة التي تخص قريته، مشيراً أنه لابد وأن يقدم مشكلات القرية لأنه الوحيد الموجود منها في هذا الاجتماع، وإن لم يفعل ذلك فسوف تكون العاقبة كبيرة.

السيسي

 مواطن صعيدي وكلمات قوية

وأشار مواطن صعيدي من خلال كلمته التي قالها للرئيس في المؤتمر متخطياً جميع الحواجز، حيث حضر أما الرئيس وكلمه وجهاً لوجه، وعلى الفور انتشر الحرص بجانب الرئيس وهو مبتسم يسمع كلام المواطن، حيث قال أنه الممثل الوحيد من أهل قرية المراشدة  في هذا المؤتمر، قائلاً: ” إحنا بنحبك ياريس بجد، وأنا الوحيد من أهل المراشدة الموجود هنا، ولو خرجت من غير ما أقول شكوى أهالي قريتي يموتوني”بحسب تعبيره.

وتوالت كلمات المواطن بكل العفوية والتلقائية مؤكداً على حبه الكبير للرئيس، مشيراً أن جميع المشكلات والأزمات التي تقابل الرئيس هو أثقل منها في الميزان، قائلاً: ” أقسم بالله لو وضعت محبتك في كفة وجميع الصعاب والتحديات في كفة لرجحت كفة محبتك” بحسب تعبيره.

ومن جانبه سمع الرئيس كلمات هذا المواطن وهو مبتسماً حيث طلب منه أن يشرح مشكلته من خلال العرض المفصل.
شاهد الفيديو..

https://www.youtube.com/watch?v=vq3DeGx-hQk


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.